الطبيب والسياسي الفلسطيني "إبراهيم سميرة" يفوز بعضوية برلمان "فيرجينيا" الأميركية

غزة- الرسالة نت

للمرة الثانية، فاز الطبيب والسياسي الأميريكي من أصولٍ فلسطينية د. إبراهيم صبري سميرة (27 عامًا) بعضوية برلمان ولاية فيرجينيا الأميركية؛ الذي يضمّ (100 مقعد)، وذلك عن الحزب الديمقراطي، بعد انتخاباتٍ قويةٍ خاضها أمام منافسيه.

وبذلك يكون الدكتور إبراهيم أصغر نائب مسلم من أصلٍ عربي في مجلس نواب ولاية فيرجينيا.

من جهته، وجه والده أستاذ العلوم السياسية الدكتور صبري سميرة، التهنئة لابنه بالفوز قائلاً على صفحته على الفيسبوك «مبروك حبيبي بابا النائب د. ابراهيم صبري سميرة، للمرة الثانية انتخابك لدورةٍ عادية ثانية لعضوية مجلس نواب ولاية فيرجينا لسنتين قادمتين، وبدون أن يتجرأ أحد على منافستك، لحب الناس لك ولأنك الأفضل».

ودرس إبراهيم البكالوريوس في العلوم السياسية، كذلك طب الأسنان في إحدى الجامعات الأميريكية المعروفة، ويعمل في المجال العام والسياسي والإعلامي والطلابي في الولايات المتحدة؛ منذ ما يزيد عن 10 سنوات، لسيساعده هذا التنوّع في الوصول إلى البرلمان.

كذلك فانضمام إبراهيم للحزب الديمقراطي كان له الأثر الأكبر في وصوله إلى البرلمان، فهو بحاجة لطاقات شابة وأصحاب مؤهّلات، كذلك فهو يبحث عن ممثلين للعرب والمسلمين الذين يصل عددهم إلى 10 ملايين في الولايات المتحدة.