حماس: القرار الأمريكي بشأن "مستوطنات الضفة" شرعنة للاحتلال ويخالف مبادئ القانون الدولي

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة- الرسالة نت

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات وزير الخارجية الأمريكي باعتبار المستوطنات التي يقيمها الاحتلال "بأنها لا تتعارض مع القانون الدولي"، هي مخالفة صارخة لكل مبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، في تصريح صحفي، وصل "الرسالة نت" مساء الاثنين، "إن هذه التصريحات تأكيد جديد على مشاركة الإدارة الأمريكية في العدوان على شعبنا وحقوقه".

وأضاف قاسم :" إقامة هذه المستوطنات هي جريمة حرب حقيقية، فالاحتلال طرد أصحاب الأرض الأصليين من شعبنا الفلسطيني، ثم سرقها وأقام عليها مستوطنات بالقوة، وجاء بسكان من أصقاع الأرض".

وأكد المتحدث باسم حماس، بأن المستوطنات كما الاحتلال هي غير شرعية وسيواصل شعبنا نضاله حتى كنس هذه المستوطنات، وطرد الاحتلال، وعودة شعبنا إلى الأرض التي هُجر منها.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو: قال "إن الولايات المتحدة، لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلي، المقامة في الضفة الغربية، مخالفة للقانون الدولي".

بدوره، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة "حماس"، إن "تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، والتي اعتبر فيها أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة والقدس لا تخالف القانون الدولي، هي استمرار للسياسة الأمريكية في دعم الاحتلال وتنفيذ بنود صفقة القرن  وغطاء رسمي وشرعنة لانتهاكات الاحتلال بحق شعبنا  الفلسطيني وحقه في ارضه".

وأضاف، برهوم في تصريح صحفي، وصل "الرسالة نت" مساء الإثنين، "هذا التصريحات والقرارات لن تغير من الواقع شيئ، بل يجب أن تشكل حافزا للإسراع في صياغة حالة فلسطينية جديدة قوية وموحدة ذات عمق و إسناد إقليمي شعبي ورسمي ترتكز على خيار القوة والمقاومة في مواجهة كل هذه التحديات وحماية مصالح شعبنا والدفاع عنه".