قطعت السلطة رواتبهم.. أسرى محررون يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط رام الله

الضفة المحتلة- الرسالة نت

يواصل عدد من الأسرى المحررين إضرابهم عن الطعام منذ 13 يوما على التوالي، بسبب قطع السلطة في رام الله رواتبهم.

وبحسب مصادر؛ فإن ثلاثة من الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم نقلوا إلى المستشفى بمدينة رام الله نتيجة التدهور في حالتهم الصحية، بينهم الأسير المحرر عبد الرازق العاروري الذي أمضى أكثر من 10 سنوات في سجون الاحتلال.

وكان المحررون بدأوا إضرابهم المفتوح عن الطعام مطلع الأسبوع الماضي، في حين شرعوا في اعتصام مفتوح في ميدان ياسر عرفات منذ قرابة 26 يوما.

وأوضحت المصادر، أن 28 أسيرا محررا قطعت السلطة رواتبهم بدعوى "مخالفتهم للشرعية"، حيث يطالبون بإعادة حقوقهم عبر هذا الاعتصام والإضراب عن الطعام المفتوحين.

وشهد اعتصام المحررين وسط رام الله أمس حضور العديد من الشخصيات الوطنية والإسلامية لمؤازرتهم، مؤكدين حقهم المشروع في الحصول على رواتبهم كاملة غير منقوصة من قبل السلطة الفلسطينية.

وحملوا السلطة الفلسطينية المسؤولية عن حياة المحررين المضربين، داعين إلى الإسراع في معالجة القضية التي باتت تخص عشرات الأسر الفلسطينية التي ضحت من أجل حرية شعبنا.