4 قتلى برصاص الأمن في بغداد وفتح ميناء (أم قصر) بالبصرة

وكالات-الرسالة نت

أفادت مصادر من الشرطة العراقية،أن قوات الأمن فتحت النار وأطلقت الغاز المسيل للدموع اليوم الجمعة على محتجين عند جسر بوسط بغداد، ما أسفر عن مقتل أربعة محتجين وإصابة 22 آخرين.


وقالت المصادر إن القتلى سقطوا بإصابات في الرصاص والإصابات المباشرة بعبوات الغاز المسيل للدموع. ووقعت الاشتباكات على جسر الأحرار.

 

وكانت وسائل إعلام عراقية اليوم الجمعة، قالت إن منطقة جسر الأحرار وسط العاصمة بغداد، شهدت إطلاقا كثيفا لقنابل الغاز على المتظاهرين، قبيل الدعوات التي أطلقها المتظاهرون للاحتشاد في ساحة التحرير ومناطق التظاهر.

وأشارت إلى أن قوات مكافحة الشغب، أطلقت الغاز بكثافة على متظاهرين اقتربوا من جسر الأحرار، ما أوقع العديد من الإصابات في صفوفهم.

وقال موقع "السومرية" المحلي، إن 20 متظاهرا أصيب بالاختناق على الأقل، عدد منهم حالته خطيرة وتم نقلهم إلى المستشفيات.

وتدخل التظاهرات يومها التاسع والعشرين، في بغداد ومحافظات الوسط وجنوب العراق، للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية ومحاربة الفساد.

 

وفي السياق ذاته، قال مسؤولون في ميناء أم قصر جنوب العراق، إن قوات الأمن أعاد فتحه بالقوة، بعد تفريق متظاهرين سدوا مداخله اليوم الجمعة.

وأشار المصادر إلى أن موظفين تمكنوا من دخول الميناء الرئيسي في البلاد قرب البصرة.

ونقلت مواقع عراقية عن مسؤولين في الميناء تأكيدهم استئناف العمليات بميناء أم قصر جنوبي البصرة، ودخول 100 صهريج محمل بالنفط.

وكانت عمليات الميناء الذي يستقبل واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر لعموم البلاد، توقفت في الـ 29 من تشرين أول/أكتوبر الماضي، تلاها استئناف للعمل لمدة قصيرة، قبل أن يعاد إغلاقه.