مزهر: جريمة الاحتلال بحق المتظاهرين تؤكد صوابية قرار تأجيل المسيرات

غزة- الرسالة نت

أكد عضو الهيئة القيادية لمسيرات العودة وكسر الحصار ماهر مزهر، ان الاعتداء الذي نفذه الاحتلال الاسرائيلي على المتظاهرين السلميين شرق خانيونس اليوم الجمعة، يؤكد أن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة اتخذت قراراً مسؤولاً فيما يتعلق بتأجيل المسيرة اليوم الجمعة، والهيئة كان لديها دلائل ومعطيات بقرار الاحتلال الاعتداء على المتظاهرين واستمرار عمليات القتل والبطش.

وقال مزهر في تصريح صحفي، إن إقدام الاحتلال على استهداف المدنيين العزل يمثل دليلاً قاطعاً بأن العدو كان يُبيت لارتكاب مجزرة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وقرارانا كان نابع من المسؤولية الوطنية.

وأضاف، أن وصول الفلسطينيين ولو بأعداد محدودة لمخيمات العودة دليل على أن شعبنا متمسك بالمسيرات وأن شعبنا يمتلك خزان ثوري وكفاحي ويريد مواصلة النضال، وأنه لن ييأس وسيتقدم الصفوف بمقاومة العدو بالصدور العارية.

وحمل مزهر ما جرى اليوم من جريمة بشعة بحق المتظاهرين السلميين يتحمل تداعياتها هذا العدو المجرم ويعكس همجية الاحتلال، ومسيرات العودة مستمرة ومتواصلة ولن تتوقف، وسنكون الجمعة المقبلة في الميادين.