هكذا تفاعل الجمهور العربي مع حد السيف

توضيحية
توضيحية

غزة-الرسالة 

تعدى التفاعل مع عملية حد السيف التي نفذتها المقاومة ودارت في المناطق الشرقية لمدينة خانيونس ردود الفعل المحلية، ووصلت للشعور بالفخر للعديد من العرب الذي اتخذوا من وسائل التواصل الاجتماعي وسيلة للتعبير عن امتنانهم.

وبعد تحقيق أعدته قناة الجزيرة تحدثت فيه عن خفايا العملية وإخفاق الاحتلال فيها غرد العشرات من النشطاء العرب دعما للمقاومة وفخرا بإنجازاتها.

الشيخ الموريتاني العلامة محمد الحسن الددو رئيس مركز تكوين العلماء وصف المجاهدين في غزة بأنه ورثة رسول الله وحملة لوائه، موضحا أنهم مدافعين عن الشعب وكرامته.

وقال إن "مجاهدي القسام شرف للأمة وتاج على رأسها ومحل الكرامة"، موضحا أن الله اختارهم للمهمة النبيلة لنصرة الدين وللوحي الذي نزله الله على محمد.

وأضاف: أنتم أهل الكرامة والاعتزاز وما أنتم فيه من غدوة وروحة في سبيل الله لا يعدلها شيء من الحياة الدنيا.

وبين الددو أن المقاومين ابتلوا فصبروا وحوصروا ولم يهونوا، سلكوا طريقة الأنبياء وأخذ من دمائهم وأموالهم فرضوا، لذلك نالوا الكرامة والشرف

وبدوره قال عبد العزيز الفضلي الكاتب الصحفي في جريدة الرأي الكويتية معقبا على ذلك:

حلقة مميزة من قناة الجزيرة كعادتها ما خفي أعظم عن خلية التجسس الخاصة (الإسرائيلية) وكيفية اكتشافها وإفشال مخططه .

وتابع في تغريدة له: "تحية إجلال وإكبار لأبطال #القسام، وحركة #حماس والمقاومة الفلسطينية.

أما صلاح المهيني طالب دكتوراه في السياسة الشرعية الكويتي غرد متحدثا: "مع أن العملية كانت محبكة بدقة عالية … إلا أن حدس القائد نور بركة رحمه الله لم يكشف عنها وحسب

بل ساقه، لإفشال العملية واكتشاف مقاصدها، واغتنام معدات تجسسية وأسلحة للكيان الصهيوني، رحم الله الشيخ نور بركة وتقبله في الشهداء.

وأضاف في تغريده أخرى: من يشاهد برنامج #ماخفي_أعظم يدرك عبقرية كتائب القسام ليس على المستوى العسكري فقط بل على المستوى التقني والتكنولوجي رحم الله الشيخ أحمد ياسين … فقد أحسن البناء لهذه الحركة المباركة وفعلا #ما_خفي_اعظم.

وفي ذات السياق غرد آدم هيبة صومالي الجنسية معتبرا أن أربعون_دقيقة برنامج يكشف التطور الملحوظ إلى الاتجاه الصحيح الذي تسير عليه حركة حماس وجناحها العسكري.

وبين أن الملاحظ من البرنامج سلامة لغة المتحدثين، استفادة كتائب القسام من التجارب، ونجاح الشبكة الخاصة وكشف مطور تقنية حماس.