الآلاف يؤدون صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي

صورة من الصلاة
صورة من الصلاة

الرسالة نت-وكالات

أدى الآلاف، صلاة فجر الجمعة، في المسجد الإبراهيمي، في مدينة الخليل، في خطوة تهدف لحماية المسجد من خطر التهويد.

وأطلق نشطاء حملة بعنوان "الفجر العظيم"، للتأكيد على إسلامية المسجد، وحمايته من الأطماع الإسرائيلية.

وامتلأ المسجد بالمصلين، الذين رددوا التكبيرات والأهازيج الدينية قبل وبعد الصلاة.

والحملة محاولة للحفاظ على المسجد الإبراهيمي من عمليات التهويد المستمرة، والاقتحامات، والتي كان أبرزها زيارة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لمحيط المسجد في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال الناشط في الحملة مهند الجعبري "ندق ناقوس الخطر، بات لزامنا علينا حماية المسجد وعدم تركه وحيدا".

وتهدف الحملة لاستقطاب عشرات آلاف المواطنين للصلاة في المسجد الإبراهيمي في كافة الأوقات، وخاصة صلاة الفجر.

وأشاد "الجعبري" بالاستجابة للحملة، فقد صلى الفجر الجمعة الماضية في المسجد الإبراهيمي نحو 15ألفا.

ولفت إلى أن العائلات في محافظة الخليل تدعو أبناءها لشد الرحال للمسجد والصلاة فيه، مشيرا إلى أن العمل جار لتنظيم فعاليات متعددة تهدف لزيادة عدد المصلين في المسجد في كافة الأوقات.

بدوره، نبه مدير المسجد الإبراهيمي، حفظي أبو سنينة، للمخاطر التي تحدق بالمسجد.
وقال "الجانب الإسرائيلي يسعى بشتى الطرق لتهويد المسجد، عبر الاقتحامات وأداء الصلوات التلمودية، وتغيير معالمه".

وأضاف "قبل أيام شرع الاحتلال بالتخطيط لبناء مصعد كهربائي في المسجد الإبراهيمي بهدف تسهيل دخول اليهود للمسجد".

وأشاد "أبو سنينة" بحملة "الفجر العظيم"، داعيا المصلين للتواجد والصلاة في المسجد على مدار الأسبوع وفي كل الأوقات.

وقال "المسجد إسلامي خالص، ولا حق لغير المسلمين فيه، والاحتلال يحتله عنوة دون وجه حق".