الفائزون بجائزة "أمان" لأفضل تحقيق استقصائي لعام 2019

78354865-760341394479906-8450446144558858240-n-1575895169.jpg
78354865-760341394479906-8450446144558858240-n-1575895169.jpg

غزة - الرسالة نت

 حازت الصحافية هاجر حرب من غزة على جائزة النزاهة لأفضل تحقيق استقصائي، عن تحقيقها المصوّر "مساكنُ الغلابة – سبوبة"، كشفَ النِّقابَ عن شُبُهاتِ فسادٍ وضعفٍ في بيئةِ النزاهةِ لدى تنفيذِ وزارةِ التنميةِ الاجتماعيةِ بقطاعِ غزةَ مشروعَ المِنحةِ العُمانيةِ المخصصةِ لبناءِ وترميمِ 70 مسكناً شعبياً  للفئاتِ الأشدِ فقراً، فيما تبيّنَ خِلالَ التحقيقْ حصولُ بعضِ المواطنينَ ممن هُمْ  أقاربَ لموظفينَ متنفذينَ في الوزارةِ على المنحة، دونِ أن يكونوا مسجَّلينَ ضِمنَ البرنامجِ الوطنيِّ لمكافحةِ الفقرْ، وهو مِنَ الشروطِ الرئيسيةِ للحصولِ على المنحة.

وقد أظهرَ التحقيقُ أيضاً أن عائلاتٍ منْ أقاربِ ممثلِ الهيئةِ العُمانيةِ قد حصلتْ على مِنَحِ بناءِ وَحَداتٍ سكنيَّة، ما يشيرُ الى غيابِ العدالةِ  في توزيعِ المِنحةِ على المُستفيدين، دونِ الإعلانِ عن شروطِ الاستحقاقِ للمنحة، فيما يتناسبُ مع معاييرِ النزاهةِ والشفافية، وأن 13 منزلا من المنازل المستلمةِ بِحُلَّتها النهائيةِ تعاني من خللٍ هندسي، وأن بعضَ المستفيدينَ قد تلقّوْا تحذيراً من الوزارةِ بعدمِ استكمالِ تقديمِ المِنحةِ لهم في حالِ تقديمهِم أيةَ شكاوى حِيالَ ذلك.

وقد قررت هيئة محكمي جائزة النزاهة لهذا العام تكريم تحقيقين استقصائيين آخرين ماليا ومعنويا، تقديرا لجهودهما في كشف المستور من قضايا فساد، حيث كشف الصحفي يحيى اليعقوبي في تحقيق الاستقصائي النقاب عن ملف الأراضي التي منحتها الوزارات الحكومية في قطاع غزة لموظفيها كبديل عن مستحقاتهم المتراكمة عليها، ما كشف عن الانهيار الكبير في أسعار أراضي موظفي غزة، وكيفية حدوث تلاعب من قِبل تجار ووسطاء عقارات "وسماسرة" عبر صفقات وهمية أدت إلى حدوث خسارة في أسعار الأراضي بنحو 50 إلى 60%.

في حين كشف الصحفي فادي الحسني في تحقيقه الاستقصائي المستور عن قيام مزراعين بنقل وريّ أراضي بلدية خزاعة بالمياه العادمة، وذلك من خلال توصيل المياه إلى حقول زراعية قبل عملية الحراثة بداعي تفكيك التربة، بتواطؤ مع سائقي سيارات نقل المياه العادمة، ووسط غياب كامل للرقابة المناطة بعدة جهات حكومية.

كما وكرّم الائتلاف ثلة من الصحافيين الذين حاربوا الفساد بعملهم الاستقصائي المميز، ومنهم الصحفي أحمد الكومي عن تحقيقه الاستقصائي، حول مدى سلامة إجراءات التوقيف لدى الشرطة في غزة، وكذلك الصحفي محمد الجمل عن تحقيقه الذي تناول فيه التلوث والمرض الذي تنشره المستوطنات المقامة على مشارف غزة بين أهالي القطاع المحاصر، بالإضافة إلى الصحفي محمد الخالدي الذي كشف تجاوزات في مشروع طموح 2 بغزة، وأخيراً الصحافية سجود عاصي، التي كشفت عن وجود تجاوزات خطيرة في دائرة الطب الشرعي.

جائزة أفضل برنامج مساءلة إعلامي

وفيما يخص جائزة أفضل برنامج مساءلة إعلامي للعام 2019، كرّمت لجنة المحكمين ثلاثة برامج، ركزت على دور  الصحافة الاستقصائية في الكشف عن جرائم فساد خطيرة، ومساءلة المسؤولين عن قراراتهم، ومناصرة الفئات المهمشة والفقيرة وقضاياهم، وهي: برنامج شد حيلك يا وطن الذي تقدمه الإعلامية ريم العمري عبر إذاعة وطن، وبرنامج ساعة رمل للإعلامي نزار حبش عبر تلفزيون وطن، وبرنامج الملف الذي يقدمه محمد الالا على أثير راديو الشعب في غزة.

جائزة النزاهة لأفضل بحث متخصص في مكافحة الفساد

وقد حاز الباحث محمد الحنيني على جائزة أفضل بحث متعلق بمكافحة الفساد، والذي سلط الضوء في بحثه على الواقع الحالي للمؤسسات الحكومية ومدى استثمارها في الموروث الديني وتوظيفه في جهود مكافحة الفساد، ومدى تعزيزه للنزاهة والشفافية والمساءلة في القطاع العام الفلسطيني، مستخدما أساليب بحثية متنوعة تضمنت تعبئة 800 استمارة وزعت على الموظفين العموميين في الوزارات الحكومية وغير الحكومية والأجهزة الأمنية والمحافظات والبلديات وصولا نتائج عملية وهادفة.