رضوان يُحذر الاحتلال من أي حماقة قد يرتكبها ضد المدنيين

thumb.jpeg-١١.jpg
thumb.jpeg-١١.jpg

غزة- الرسالة نت

وجه القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان في الجمعة الرابعة والثمانين لمسيرات العودة وكسر الحصار، التحية لأبناء شعبنا الذين خرجوا في هذه الجمعة ليؤكدوا على وحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وأن الوحدة هي فريضة شرعية وضرورة وطنية.

وأكد رضوان، أن الجماهير خرجت للتأكيد على أن القدس كانت وستبقى العاصمة الأبدية الواحدة الموحدة لفلسطين فهي الماضي والحاضر والمستقبل وإن الاحتلال وقرارات ترامب إلى زوال.

وأضاف رضوان، " ستبقى القدس وفلسطين القضية المركزية ولن يفلح الاحتلال والمطبعون في كي وعي الأمة لأن القدس والأقصى عقيدة في ضمير الأمة وشعوبها".

وفي ذكرى انطلاقة حركة حماس الثانية والثلاثين، أكد رضوان،  على تمسك حماس بالثوابت الوطنية وخيار المقاومة بكافة أشكالها والوحدة الوطنية حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

وحذر القيادي في حماس، الاحتلال من أي حماقة قد يرتكبها ضد المدنيين وستبقى المقاومة هي السيف والدرع الحصين لشعبنا ومسيراتنا.

وأكد رضوان، على استمرار المسيرات بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقق أهدافها، مزجهًا التحية إلى أرواح شهدائنا الأبرار وجرحانا البواسل ومعتقلينا الأبطال.