الرقب: حماس في ذكرى الانطلاقة أكثر التصاقا بشعبها وجمهورها

غزة- الرسالة نت

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس حماد الرقب إن حركة حماس باتت في ذكرى انطلاقتها 32 أكثر التصاقا بشعبها وجمهورها، لأنها تفهم المعادلة السياسية جيدا، وتفهم أن فلسطين بحاجة إلى لم الشمل والتعاضد مع القوى الوطنية والاسلامية لمواجهة كل الأخطار المحيطة بقضيتنا.

وأضاف الرقب في كلمة له خلال مهرجان عقد ظهر اليوم في مدينة خانيونس جنوب غزة للاحتفال بذكرى انطلاقة حركة حماس 32، أن حماس استجابت لمبادرة الفصائل الثمانية ووافقت على الذهاب إلى الانتخابات، وذلك لتحقيق مصالح شعبنا.

وأكد أن حركة حماس تسير مع كل القوى الوطنية نحو توحيد البوصلة وتجاوز الاختلافات من أجل المضي في طريق شعبنا لتحقيق مطالبه، مشددا على أن حركة حماس بقادتها وكوادرها وكل العاملين في صفوفها هم خداما لشعبنا وقضيتنا وأرضنا.

وقال إن حماس عملت مع كل الفصائل الوطنية والاسلامية في مسيرة العودة، حتى صارت عملا رائعا، ثم كانت بارقة تشكيل غرفة العمليات المشتركة لتعبر عن التحام المجاهدين والمقاومين، على طريق أن تكون مجلسا لجيش التحرير الفلسطيني.

وطالب رئيس السلطة محمود عباس للإسراع في التوقيع على مرسوم إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، مؤكدا أن حماس مستعدة وجاهزة، ليكون الشارع وحده هو الحكم بيننا.

وأوضح الرقب أن حماس خاضت في مسيرتها امتحانات عظيمة من السجن والقتل والإبعاد والتضييق والحصار وتعرضت لحصار قاس لو تعرضت له دول لانهارت في عدة شهور،مؤكدا أن حماس قدمت كل هذه التضحيات من أجل استعادة الحق المسلوب.

ونوه أن حماس ومنذ انطلاقتها راكمت القوة وزادت شعبيتها وقد أوقعت آلاف القتلى في صفوف العدو خلال الانتفاضة الاولى والثانية وحرب الفرقان والسجيل والعصف المأكول وصولا الى حد الزيف.

وأكد الرقب أن حماس في ذكرى انطلاقتها تؤكد أن القدس هي خط أحمر، وتجند في سبيل تحريرها عشرات آلاف الجنود.

وقال إن حماس حماس حريصة على الانتماء لمحيطها العربي والإسلامية  وتجدد التأكيد لكل الدول أنها حريصة على عدم التدخل بشؤون أي دولة

وشدد على أن جيش حماس الذي بنته وكل مقاومتنا الباسلة ستكون سيفا ودرعا لشعبنا الفلسطيني حتى تحرير أرضنا وديارنا 

وجدد رفض الحركة لكل الاتفاقيات المشؤومة مع عدونا، وكل مسارات التسوية التي ثبت فشلها منذ توقيع أوسلو.

وتعهد بعدم ترك السلاح حتى إعادة كل الحقوق، موجها رسالة للأسرى خلف القضبان بأن حماس حققت وعد الشيخ ياسين بالإفراج عن مئات الاسرى، وأنها لن تتوقف عن اتخاذ كل الإجراءات حتى تحرير كل الاسرى من السجون.