صحفي "إسرائيلي": تركيا تعترض سفينة أبحاث إسرائيلية بالمتوسط

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

القدس المحتلة- الرسالة نت

كشفت مصادر "إسرائيلية" مساء السبت، أن البحرية التركية اعترضت سفينة "إسرائيلية" في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وقال الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد في سلسلة تغريدات بموقع "تويتر" إن "سفن البحرية التركية طردت سفينة أبحاث "إسرائيلية" كانت تبحر في منطقة قبرص"، بحسب ما نقله عن مسؤولين "إسرائيليين".

وأشار رافيد إلى أن الحادث وقع قبل أسبوعين عندما كانت السفينة البحثية الخاضعة لوزارة الطاقة "الإسرائيلية"، في مهمة بمنطقة المياه الاقتصادية القبرصية، موضحا أنه "كان على متن السفينة باحثين من جامعة بن غوريون وأحد علماء الجيولوجيا القبرصيين".

وأفاد بأنه "خلال الرحلة البحرية في المياه التابعة لقبرص، اقتربت سفن البحرية التركية من السفينة الإسرائيلية بشكل استثنائي"، معتبرا أن الحادث وقع نتيجة تصاعد التوتر بين تركيا واليونان وقبرص، بشأن السيطرة على حقول الغاز في البحر المتوسط.

وقال رافيد إن "الصدام تجدد بين تركيا واليونان وقبرص بعد توقيع أنقرة مع ليبيا اتفاقية مثيرة للجدل تحدد الحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، مدعيا أن الاتفاقية تتجاهل وجود قبرص اليونانية، وكذلك اليونان في البحر المتوسط، وتنقل الكثير منها إلى تركيا.

وختم رافيد بقوله إن "الاتفاق بين تركيا وليبيا سيكون له تأثير كبير على إسرائيل، بسبب خطتها لنقل خط أنابيب من حقول الغاز الإسرائيلية بالبحر المتوسط إلى إيطاليا مرورا بقبرص اليونانية وأيضا أثينا"، مبينا أن المشروع الإسرائيلي يهدف إلى استخدام خط أنابيب لتصدير الغاز لجميع البلدان الأوروبية.