"مؤسسات أوروبا": عباس جعل القدس شماعة لإلغاء الانتخابات

"مؤسسات أوروبا": عباس جعل القدس شماعة لإلغاء الانتخابات
"مؤسسات أوروبا": عباس جعل القدس شماعة لإلغاء الانتخابات

الرسالة نت - محمود هنية

قال  رئيس إتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا، جورج رشماوي، إن رئيس السلطة محمود عباس وضع القدس كشماعة لوقف مسيرة العملية الانتخابية، مؤكدا أن القدس تحتاج لفتح معركة تفرض الانتخابات على أرض الواقع وليس استجداء الاحتلال.

وأضاف رشماوي في حديث خاص بـ"الرسالة نت" أن عباس معني ببقاء الانقسام؛ لأن ترتيب البيت الوطني الداخلي سيصب في صالح مشروع مقارعة الاحتلال، الذي يتعارض مع مشروع عباس.

وذكر أنّ الاحتلال لن يقدم القدس على طبق من فضة للفلسطينيين وهذا يستوجب تحركا فلسطينيا حقيقيا وجادا في الميدان، وليس الانتظار على عتبة الموافقة الإسرائيلية.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بوقف مسار العملية الانتخابية، "لأنه يقول اليوم وبصوت عال كفى كفى كفى".

وحول تحريض فريق السلطة على الأسير القيادي مروان البرغوثي، أجاب: "لأن المرحلة القادمة باختصار تحتاج من يقاوم صفقة القرن ولن تكون مرحلة من هو موجود في السلطة حاليا".

وختم بالقول: "لا اعتقد أن السلطة في نيتها أساسا مجال مواجهة صفقة القرن".