حماس تنعى سليمان حمد أحد مؤسسيها في الخارج

حماس تنعى سليمان حمد أحد مؤسسيها في الخارج
حماس تنعى سليمان حمد أحد مؤسسيها في الخارج

غزة - الرسالة نت

توفي، أمس الأحد، أحد رجالات فلسطين ومؤسسي العمل الإسلامي الفلسطيني في الكويت سليمان حسن حمد (أبو محمد) عن عمر ناهز 91 عاماً بعد حياة حافلة قضاها بالعطاء والتضحية والعلم والعمل والدعوة إلى الله وخدمة القضية الفلسطينية.
وسيشيع جثمان الراحل عصر اليوم الإثنين في مقبرة الصليبيخات.

نبذة من حياته

ولد الراحل في قرية المغار قضاء الرملة عام 1929، وهاجر إلى قطاع غزة بعد نكبة عام 1948، وكان أحد رواد جماعة الإخوان المسلمين في القطاع، انتقل إلى الكويت عام 1953 للعمل في مجال التعليم، وشارك في تأسيس حركة "فتح" في بداياتها الأولى، تولى قيادة الإخوان الفلسطينيين في الكويت من عام 1975 وحتى نهاية عام 1989، له دور أساسي في تأسيس حركة "حماس" ومن أبرز قياداتها في الخارج، كما تتلمذ على يديه جيل من الشباب المسلم.

قائد ومربي

وقد نعته حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان، قائلة: تنعى الحركة إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، وإلى أمتنا العربية والإسلامية، الأستاذ سليمان حسن حمد (أبو محمد)، الذي وافته المنية عصر يوم الأحد، بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل، ربّى خلالها أجيالاً من الدعاة والمجاهدين والمربّين، وكان من الرعيل الأول الذي شيّد ووضع اللبِنات الأولى لحركة "حماس" في الخارج، بالتعاون والتنسيق مع مؤسسي الحركة في الداخل.

وأضافت الحركة: رحمك الله يا أبا محمد، فقد أينع زرعك، وها هم تلامذتك رجالاً يقودون الركب، ويحملون المشروع الرسالي في العودة، وتحرير الأرض المباركة، والمسجد الأقصى تغمّدك الله يا أبا محمد بواسع رحمته، وأسكنك فسيح جنانه، وإلى لقاء بإذن الله معك في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

يقول عنه الباحث الفلسطيني د. محسن صالح: العم الحبيب أبو محمد سليمان حسن حمد رحمه الله الرجل الرباني والقائد والمجاهد والمربي الكبير، ارتبطت روحه ونفسه بالجهاد وبمشروع تحرير فلسطين رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.