الخارجية الإيرانية للرسالة: صفقة ترامب "مشروع للحرب وليس للسلام"

الخارجية الإيرانية للرسالة: صفقة ترامب "مشروع للحرب وليس للسلام"
الخارجية الإيرانية للرسالة: صفقة ترامب "مشروع للحرب وليس للسلام"

الرسالة نت - محمود هنية

وصف مستشار الخارجية الإيرانية حسين شيخ الإسلام، صفقة القرن، "بمشروع الحرب وليس السلام".

وعدّ شيخ الإسلام في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "تهديد واشنطن بسحب سلاح المقاومة، "بإعلان الحرب، لكنّها لن تستطيع أن تفعل ذلك".

كما وعدّ الصفقة بـ"الكارثة التي يراد منها تسكين الصراع؛ لكن لن يحله".

وقال شيخ الإسلام "إنّ هذه الصفقة يراد منها إنهاء الحرب مع بقاء الظلم والعدوان على الشعب الفلسطيني، وهذا شيء لن يقبله أحد، والفلسطينيون لن يقبلوا تمرير مشروع تصفيتهم".

وفي ضوء ذلك، عدّ مشاركة أطراف عربية في إعلان صفقة القرن، "بأنهم خونة وعملاء، وملوك أرادوا خدمة إسرائيل وأمريكا".

وأضاف: "مشكلة إسرائيل ليست مع الملوك بل مع الشعوب التي ستحاربها وستواصل صراعها معها".

وأكدّ أن الصفقة ستواجه بقوة من الشعوب العربية وتحديدا من الشعب الفلسطيني.