أنقرة تهدد بـ"القوة" ضد من لا يلتزم بوقف إطلاق النار بإدلب

وزير الدفاع التركي
وزير الدفاع التركي

أنقرة-الرسالة نت

هددت تركيا، الخميس، بأنها ستتخذ التدابير اللازمة لإرغام كافة الأطراف غير الممتثلة بوقف إطلاق النار في إدلب على الالتزام به، بما فيها الجماعات الراديكالية.

 

جاء ذلك في تصريح أدلى به وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، للصحفيين، الخميس، على هامش قمة وزراء دفاع دول الناتو في مقر الحلف ببروكسل.

 

وقال أكار: "سيتم استخدام القوة في إدلب ضد من لا يحترمون وقف إطلاق النار، بما فيهم المتطرفون".

 

وأوضح أن الجيش التركي يرسل وحدات عسكرية إضافية إلى إدلب بهدف تحقيق وقف إطلاق النار وجعله مستداما، وأن أنقرة ستقوم بمراقبة المنطقة.    

وأضاف أنه حظي خلال القمة بفرصة إطلاع  مسؤولي الناتو ووزراء دفاع الدول الحليفة على آراء وتطلعات بلاده بخصوص إدلب.