"يُشكلون سبباً رئيساً في ما يعيشه شعبنا من آلام"

  الأحرار: عباس ومن معه جزء لا يتجزأ من "صفقة القرن

المتحدث باسم حركة الأحرار الفلسطينية ياسر خلف
المتحدث باسم حركة الأحرار الفلسطينية ياسر خلف

غزة - الرسالة نت

قال المتحدث باسم حركة الأحرار الفلسطينية، إن "رئيس السلطة محمود عباس وفريقه يشكلون سبباً رئيساً في ما يعيشه شعبنا من آلام وما تعانيه قضيتنا من ضعف وتآمر ومشروعنا الوطني من تشتت". 

جاء ذلك في تصريح صحفي، أكد فيه أن "صفقة القرن هي نتيجة طبيعية وجزء من إفرازات "أوسلو" المشؤومة التي يصر عليها عباس ويتبجح بأنها إنجاز وطني" حسب تعبيره.

وأضاف خلف، أن "فريق السلطة يُصر على أن يبقى يعيش تحت بساطير الاحتلال من خلال الإصرار على التنسيق الأمني والتعاون معه وتسليم كل مفاصل حياة شعبنا وقضيته له"، وفق ما قاله.

وتابع المتحدث باسم حركة الأحرار: أن "من يرفض أن يكون هناك لجنة وطنية لمواجهة صفقة القرن يضع أمام نفسه علامات استفهام كبيرة، ونحن نرى في رئيس السلطة ومن معه جزء لا يتجزء من الصفقة وسلوكهم يؤكد ذلك".

واستطرد خلف في حديثه، "قلنا مراراً وتكراراً، من يريد مواجهة صفقة القرن عليه أن يستجيب للإجماع الوطني ويقطع كل أشكال العلاقة مع الاحتلال الأمنية والاقتصادية والتطبيعية ويعزز من صمود شعبه ويترك الجماهير لتعبر عن غضبها للتصدي لها".

وأضاف: "نعول على شعبنا فهو رأس الحربة في الدفاع عن حقوقه وثوابته ولا نعول مثقال ذرة على رئيس السلطة وقيادتها ليتحركوا لمواجهة صفقة القرن والمؤامرات لأنهم جزء منها".

وحول دور فصائل العمل الوطني والإسلامي في مواجهة صفقة القرن، قال خلف: "حماس والفصائل وشعبنا في غزة خاصة يقدموا كل ما يلزم في سبيل التصدي لصفقة القرن ولكن هذا غير كافي فيجب أن يكون حراك ومواقف وطنية وحدوية جامعة في كافة أنحاء الوطن والتواجد الفلسطيني لنجاح ذلك وخاصة في الضفة ساحة الاشتباك المباشر والتأثير الحقيقي الأقوى".

وأشار خلف إلى أن "من يصر على التواصل مع الاحتلال ويقدس التعاون معه ويقمع شعبه ويتآمر عليه لا يرجى منه خيرا ويجب عزله وفضح سياسته بعد فشل مشروعه السياسي".