طفل مقدسي مهدد بفقدان عينه إثر إصابته برصاص الاحتلال

طفل مقدسي مهدد بفقدان عينه إثر إصابته برصاص الاحتلال
طفل مقدسي مهدد بفقدان عينه إثر إصابته برصاص الاحتلال

الرسالة نت - وكالات

ذكرت منظمة حقوقية إسرائيلية، أن الطفل الفلسطيني مالك عيسى (9 أعوام)، مهدد بفقدان إحدى عينيه إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت، الليلة الماضية، في بلدة "العيسوية"، شمال شرقي القدس المحتلة.

وقالت جمعية "حقوق المواطن في إسرائيل"، اليوم الأحد، في بيان: إن الطفل مالك، نُقل السبت، من المدرسة إلى المستشفى مصابا برصاصة في عينه.

وتساءل البيان: "ما الذي يمكن أن يفعله طفل يبلغ من العمر 9 أعوام لتهديد القوات الخاصة وشرطة حرس الحدود ليصاب إصابة خطيرة ويفقد إحدى عينيه؟!"

وأشار إلى أن حالة الطفل مالك، ليست "الأولى التي يصبح فيها طفل مهددا بفقد عينه بسبب رصاصة إسفنجية في القدس".

والسبت، اندلعت مواجهات في بلدة "العيسوية" بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، أطلق خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأصيب خلال المواجهات، الطفل الفلسطيني مالك عيسى، بإحدى تلك الرصاصات، التي أطلقها جنود الاحتلال، لتصيبه مباشرة في رأسه في منطقة قريبة من عينه.

وتشهد "العيسوية" اعتقالات ومواجهات، شبه يوميّ، يتخللها اقتحام القرية وتفتيش منازلها.