دراسة بحثية : نسبة البطالة بين الصحفيين الفلسطينيين 49.6%

الرسالة نت - مصطفى رضوان

 أظهرت بيانات تقرير صدر حديثاً، أن تخصص الصحافة والاعلام، سجل اعلى معدل بطالة في فلسطين خلال العام 2019.

ووفق مسح القوى العاملة في فلسطين للربع الرابع 2019 الصادر عن الجهاز المركزي للاحصاء، بلغت نسبة البطالة في صفوف الطلبة الذين يحملون شهادات صحافة واعلام حوالي 49.6%.

من الجدير ذكره ان هذه الظاهرة تناولتها دراسه بحثيه بعنوان " بطالة خريجي الصحافة والاعلام – مشكلات وحلول – دراسة حالة قطاع غزة  “ للباحث الاقتصادي مصطفى رضوان عام 2017 حيث بلغت نسبة البطالة في حينه لتخصص الصحافة والاعلام 42 % .  

وأشارت الدراسة  الى ان الاعداد الكبيرة من خريجي كليات الصحافة راكم اعداد هائلة من العاطين عن العمل  من خريجي الصحافة والاعلام في قطاع غزة خصوصا وفلسطين عموما  .

ولفت الباحث في دراسته  الى ان من اهم اسباب بطالة الخريجين في قطاع غزة وعلى الاخص بطالة خريجي الصحافة   الحصار الاقتصادي المفروض على القطاع حيث ان سياسة الحصار تتمحور حول اضعاف الاقتصادي الفلسطيني الضعيف اصلا للقضاء على اي محاولات تنموية حقيقية تعزز من فرصة قيام الدولة الفلسطينية.

وربط الباحث بطالة الصحفيين بعدة عوامل أهمها جهة التشغيل والمؤسسات للصحفيين الى جانب عوامل تتعلق بالصحفي الخريج وضعف التجربة العملية لديه بالإضافة لعوامل تتعلق بالجهة التعليمية مشيرا الى ان الجامعات الفلسطينية بحاجة لتطوير أدائها وبرامجها بما يتواكب مع احتياجات السوق المحلية والتركيز على اللغة الإنجليزية كلغة عالمية .

واكد الباحث على أهمية تدريب خريجي كلية الصحافة كون التدريب المتخصص هو الوسيلة الأمثل لرفع قدراتهم مما يعمل على تحسين فرصهم في الحصول على وظيفة الى جانب تفعيل الدور النقابي للصحفيين في قطاع غزة للتعبير عن الصحفيين ولتلعب دورها في الدفاع عن الصحفي وصقل مهاراته.

رابط الدراسة : اضغط هنا