إغلاق المنشآت التي زارها الوفد الكوري بالضفة

ارشيفية
ارشيفية

رام الله-الرسالة نت

قرر وزير الداخلية ورئيس وزراء حكومة رام الله محمد اشتية، اليوم السبت، إغلاق جميع المنشآت والمطاعم التي زارها الوفد السياحي الكوري، الذي تبين إصابة بعض أعضائه بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) لدى عودتهم إلى بلادهم.

 وقال اشتية في بيان مساء اليوم: "إن عددا من المنشآت التي زارها الوفد السياحي معروفة لنا وتمت مخاطبتها بإغلاق أبوابها وإجراء الفحوصات اللازمة لحماية العاملين في هذه المنشآت وزوارها".

وأضاف: "البعض الآخر غير معروف لنا، لذا نأمل من أصحابها التحلي بروح المسؤولية وإبلاغ الجهات المسؤولة والالتزام بالتعليمات، وعدم التزامهم بذلك سيضعهم تحت طائلة المسؤولية القانونية".

وأكد وزير الداخلية أن لا حالات مسجلة حتى الآن بالفايروس، مؤكدا أن الوزارات المختصة تتابع الموضوع بشكل حثيث.