خريشة: كارثة كورونا تستوجب إعادة الرواتب المقطوعة

خريشة: كارثة كورونا تستوجب إعادة قطع الرواتب المقطوعة
خريشة: كارثة كورونا تستوجب إعادة قطع الرواتب المقطوعة

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د.حسن خريشة، ان الازمة الكارثية التي يعيشها العالم وشعبنا الفلسطيني بفعل فايروس كورونا، "تستوجب حالة من التكاتف تشمل إعادة الرواتب المقطوعة".

وقال خريشة لـ"الرسالة نت": " الاخر مطلوب من السلطة التي تدير الازمة بشكل جيد ان تستكمل إجراءاتها بإعانة واعاشة واغاثة كل الناس المقطوعة رواتبهم او العاطلين عن العمل او الفقراء".

وذكر خريشة أن هذه الكارثة التي بناء عليها فرضت السلطة حالة الطوارئ، الأصل ان يبدأ المجتمع بالتكاتف في كل مناطقه؛ "لأن الأزمة باتت تطال الجميع وحيواتهم جميعا مهددة".

ودعت الهيئة العليا لشؤون العشائر في وقت سابق، السلطة الفلسطينية، بإعادة مخصصات الرواتب للموظفين خاصة الطواقم الصحية، ومخصصات عوائل الشهداء والجرحى والأسرى، في ظل حالة الطوارئ التي تعيشها الأوضاع الفلسطينية.

وكانت السلطة الفلسطينية قد أعلنت عن حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية.

وتعيش آلاف الأسر دون مخصصات ورواتب، بعد انقطاعها من السلطة منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام.