الصحة العالمية: اكتشاف الحالتين بغزة لا يشكل خطرا ويمكن احتوائها بسهولة

صورة من الحجر الصحي في غزة
صورة من الحجر الصحي في غزة

الرسالة نت - محمود هنية

قال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في غزة د. عبد الناصر صبح، إنّ الحالتين المصابتين في غزة "جرى اكتشافها في المحجر الصحي ولا تشكل خطرا على المجتمع، ويمكن احتوائها بكل سهولة".

وأضاف صبح في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "هذه حالات مستوردة وليست من الداخل، واكتشفت في البداية، ولو جرى اكتشاف خمسين حالة من الخارج لا يشكل خطرا على المجتمع الداخلي، طالما انها لم تظهر في المجتمع على اشخاص لم يسافروا ولم يخالطوا المسافرين".

وتابع: "الحالات المكتشفة يمكن احتوائها بكل سهولة وبساطة والتعامل معها دون تشكيل ضغط على الجهاز الصحي".

وأشار صبح إلى أن الجهاز الصحي في القطاع لديه القدرة للتعامل مع مئة حالة دون أن تشكل عبئا أو ثقلا عليه؛ "لكن اذا ما زادت وانتشرت الحالات لا قدر الله فان إمكانيات غزة لا تستطيع التعامل مع مئات الحالات؛ لأنه سيشكل تحديا هائلا على القطاع وحينئذ يستوجب تدخل المؤسسات الأممية والدولية وتوفير المصادر الخاصة لمواجهة الوباء".

وطمأن صبح المواطنين، بعدم الخوف بعد اكتشاف الحالتين لأنهما اكتشفتا مبكرا ويمكن التعامل معها بكل سهولة دون خوف، متابعا: "التخوف فقط ان يظهر الوباء على اشخاص لم يسافروا ولم يخالطوا أحدا من المسافرين او من يحمل الوباء".

وذكر صبح أن الوضع في غزة مستقر ولا داعي للقلق، مطالبا المواطنين مجددا بالاستماع لنصائح وتعليمات وزارة الصحة وعدم الاستماع لاي معلومات او اشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وشدد على أنه لا يمكن إخفاء أي معلومة عن المواطنين والجميع معني بالتعامل بشفافية، "فلا داعي للقلق".

وأعلنت وزارة الصحة في  غزة ليلة السبت عن اكتشاف حالتين وافدتين من باكستان مصابتان بالكورونا.