كيف تتوقف عن لمس وجهك لتواجه فيروس كورونا؟

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

لندن- الرسالة نت

نشرت صحيفة "اندبندنت" البريطانية تقريرا عددت فيه طرقا تساعد للتوقف عن لمس الوجه، في ظل انتشار فيروس كورنا وغيره من الفيروسات.

وقالت الصحيفة إن مسؤولي الصحة ينصحون بشكل مستمر الناس بتعزيز فكرة غسل اليدين كوسيلة لحماية الناس من فيروس كورونا التاجي، ومع ذلك، يمكن أن يعيش هذا الفيروس على المعدن والبلاستيك لعدة أيام.

لذا إذا قمت بتعديل نظارتك بأيد غير مغسولة فقد يكون الأمر كافياً للإصابة بالمرض. وبالتالي فإن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية تطالب الناس بالتوقف تماماً عن لمس وجوههم.

وبشكل عام فإن الناس يلمسون وجوههم بشكل متكرر ويمسحون أعينهم ويقومون بحك أنوفهم ويعضون أظافرهم ويفتلون شواربهم.

ولكن يميل الناس بشكل خاص إلى لمس وجوههم بكثرة عندما يشعرون بالقلق أو الإحراج أو التوتر وأحياناً عندما يشعرون بالملل.

وتظهر الدراسات أن الطلاب والعاملين في المكاتب والأطباء وغيرهم يلمسون وجوههم  بمتوسط ما بين  9 إلى 23 مرة  في الساعة.

لكن ما الذي يمنعنا عن التوقف؟ يعد لمس الوجه مكافأة سريعة يمكنها حل أمور لحظية مثل الحكة وتوتر العضلات. لمس الوجه يوفر راحة مما يجعل الأمر عادة تقاوم التغيير.

ربما تكون قد غيرت بالفعل بعضا من عاداتك، على سبيل المثل السعال في مرفقك بدلا من يديك، أو تحية الآخرين دون مصافحة، ولكن بعكس السعال والمصافحة فإن لمس الوجه يكون دون إدراك لذا فإن الخطوة الأولى للحد من لمس الوجه هو إدراك ذلك.

في كل مرة تلمس فيها وجهك، لاحظ كيف لمسته وما هي الرغبة التي دفعتك لذلك والوضعية التي كنت فيها؟ أين كنت بدنياً، وما الذي كنت تشعر به عاطفياَ.

كما أن المراقبة الذاتية تكون أكثر فاعلية إذا ما دونتها أو شاركتها علناً مع أصدقائك أو حتى على وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد أن تصبح على دراية بالسلوك الذي تريد تغييره، يمكنك استبداله برد فعل عكسي تمنع فيه نفسك من لمس وجهك، لذا عندما تشعر برغبة في لمس وجهك يمكنك أن تثبت يديك أو تجلس عليهما أو تضعهما تحت فخذيك أو تمد ذراعيك.

كما توصي بعض المصادر بالانشغال بشيء آخر، كفرك أطراف أصابعك أو اللعب بالقلم أو الضغط على كرة الضغط.

بالإضافة إلى ذلك عليك التحكم بالمحفزات التي تجعلك تلمس وجهك فإن كانت نظارتك تنزلق باستمرار قم بتركيب خطاطيف الأذن، إذا كان الطعام يعلق بين أسنانك يمكنك تفريش أسنانك بعد كل وجبة، إذا كنت تعاني من  حكة في عينيك أو أنفك يمكنك الحد منها بعدم التعرض لمسببات الحساسية وهكذا.

أخيراً قد لا يستطيع معظم الناس القضاء على العادات غير المرغوب فيها ولكن يمكن تقليلها.

لذا تذكر دائما ً قبل أن تلمس وجهك أن تغسل يديك أولاً.

من الطرق الأخرى التي يمكنك من خلالها الحد من انتشار الأمراض المعدية ممارسة التباعد الاجتماعي، وغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو معقم اليدين وتطهير الأسطح التي يكثر لمسها بانتظام. عندما تلمس يديك الأسطح الملوثة، قد تساعدك الاقتراحات أعلاه على تجنب لمس وجهك قبل غسلها مرة أخرى.