"شاهد" أبو غزالة: 2020 عام الأزمات وكورونا ليس آخرها

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

عمان- الرسالة نت

قال رجل الأعمال الأردني طلال أبو غزالة، إن عام 2020، سيكون عام الأزمات، ولن يكون فيروس كورونا، آخرها وما سنواجهه سيكون أسوأ. قبل الدخول في مرحلة الازدهار.

وأشار إلى أنه حذر عام 2017 من أزمة عالمية عام 2020، وأن تحذيره كان مبنيا على دراسات عالمية وأمريكية بالدرجة الأولى.

وأوضح في مقابلة مع موقع "عمون" المحلي، أن "الأمور لا تأتي فجأة وهي كانت واضحة على أن عام 2020، سيكون عام أزمات لحدوث الانتخابات الأمريكية، والاقتصاد العالمي يمر بأصعب سنة في حياته".

وقال إن هناك تقريرا هاما صدر بأن الأزمة الاقتصادية التي سيعاني منها العالم ستكون أسوأ من الكساد الأعظم الذي حدث في عام 1992، وهذه التوقعات تبنى على دراسات سياسية واقتصادية واستراتيجية

ورأى أن "الحفاظ على صحة المواطنين أولوية لكن الحفاظ على الاقتصاد ومستقبل الوطن والأجيال أولوية أيضاً، فالصين قامت بضخ 27 تريليون دولار في القطاع الخاص لتعيد له حيويته، فيجب الحفاظ على الحياة الكريمة للمواطنين وليس فقط حياتهم".

ودعا إلى عدم النظر إلى كورونا كأزمة صحية فقط فهناك آثار اقتصادية واجتماعية كبيرة لها، بعد انتهاء الوباء، داعياً القطاع الخاص لإنشاء مبادرة لإنقاذ نفسه.

وطالب قادة دول العالم بالجلوس وإنشاء نظام عالمي جديدة وقيادة عالمية يعترف بها العالم أجمع شريطة أن لا تكون فردية بل أن تكون متعددة الأقطاب.

وشدد على أهمية "احترام الاتفاقات حتى لا تضع أي دولة مصلحتها أولا، ويجب وضع حد للتشرذم في القيادة العالمية وأن يتم ذلك دون حرب" ولم يتفاءل في الوقت ذاته من عدم حدوث صراع بين الكبار عند جلوسهم على طاولة المفاوضات.