سياسة "الصوت العالي" تثير أزمة في بايرن ميونيخ

لاعبو البايرن
لاعبو البايرن

الرسالة نت - وكالات

أثارت سياسة "الصوت العالي" التي تنتهجها إدارة بايرن ميونيخ الألماني أزمة بينها وبين هانز فليك المدير الفني للفريق.

فليك تولى تدريب الفريق "البافاري" في أكتوبر الماضي، خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش، ونجح في تحسين نتائج الفريق، غير أن بعض المشكلات ما زالت تطفو على السطح.

وقالت تقارير صحافية ألمانية, إن هناك توتر في العلاقة بين فليك وحسن صالح حميديتش، المدير الرياضي للنادي، بسبب ما أسمته سياسة "الصوت العالي" التي ينتهجها الأخير.

وأوضحت صحيفة "سبورت بيلد" الألمانية, أن سبب توتر العلاقة بين فليك وحميديتش هو سياسة المدير الرياضي الرافضة لأخذ رأي المدير الفني في تعاقدات الفريق.

وكانت هذه المسألة سببا في توتر العلاقة من قبل بين كوفاتش وإدارة النادي "البافاري" أيضا, قبل الإعلان عن رحيله.

ويرغب فليك في ضم تيمو فيرنر من ريد بول لايبزيغ وكاي هافرتز من باير ليفركوزن، بينما يريد حميديتش التعاقد مع ليروى ساني من مانشستر سيتي على عكس رغبة المدرب.