حماس: نمتلك من الوسائل ما يُجبر الاحتلال على عدم تدخله بالانتخابات الوطنية

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة - الرسالة نت

أكد المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" طاهر النونو، مساء الجمعة، أن "حماس" لا تدخر جهدًا في تذليل العقبات أمام تحقيق الوحدة الفلسطينية.

وطالب النونو، في حوار لقناة الأقصى الفضائية، بوقف تدخل الاحتلال السافر في الانتخابات الفلسطينية.

وأشار النونو إلى أن "حماس" تمتلك من الوسائل التي تجبر الاحتلال على التراجع عن خطواته المناهضة للوحدة والانتخابات.

وحذرت حماس، أمس الخميس، من أن "التدخل السافر لدولة الاحتلال في الانتخابات قد يحول دون إجرائها في مواعيدها.

جاء ذلك في بيان صحفي، عقب اجتماع قيادة الحركة برئاسة إسماعيل هنية، على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء، لمناقشة قضايا فلسطينية.

وقالت الحركة في بيانها إن "الاحتلال يتدخل بشكل سافر في العملية الانتخابية سواء بحملات الاعتقال ضد رموز الحركة وقياداتها في الضفة الغربية، أو ممارسة الضغط على قيادات أخرى وتحذيرها من الترشح للانتخابات".

وأضافت: "نعلم يقيناً أن الاحتلال يسعى لتفصيل الانتخابات ونتائجها على مقاسه، وهو ما لا يمكن أن يظفر به".

ودعت الحركة، السلطة والقوى الوطنية والمقدسيين، إلى "التحرك على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية لوقف هذا التدخل، والمشاركة في الانتخابات ترشيحاً وتصويتاً".

وحذرت الحركة من "أي تراجع في الالتزام بإجراء الانتخابات أو التردد في إتمامها، لما في ذلك من مخاطر وتداعيات جسيمة"، مؤكدةً حرصها على المضي بقوة نحو هذا الاستحقاق حسب المواعيد المقررة.

وأكدت على "تمسكها بمسار الشراكة والوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، وبناء النظام السياسي الفلسطيني من جديد".