القيادي صوافطة يدعو لتأسيس واقع جديد قائم على المقاومة المستدامة

الضفة المحتلة- الرسالة نت

دعا القيادي في حركة حماس نادر صوافطة الفصائل الفلسطينية وفي مقدمتها حركة فتح المضي نحو تأسيس واقع جديد يقوم على مواجهة ومقاومة المحتل الإسرائيلي على مدار الوقت وبشكل مستدام.

وأكد أن الإضراب الشامل الذي جرى الدعوة له في كل فلسطين، إسنادا لأهلنا في قطاع غزة، واجب ديني ووطني وأخلاقي.

وقال القيادي صوافطة إنه ومع استمرار العدوان الصهيوني الإجرامي على شعبنا في قطاع غزة ومدينة القدس والضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948م، فمن الواجب أن يكون هناك خطوات على أرض الواقع لردع الاحتلال.

ودعا صوافطة جماهير شعبنا في جميع أماكن تواجدهم للالتزام بالإضراب الشامل يوم غد الثلاثاء، وإعلان النفير العام نصرة ودعما لأهلنا في غزة الذين يتعرضون لأبشع المجازر من المحتل الغاصب.

وشدد على النزول إلى كل الميادين والاشتباك مع جنود الاحتلال ومقاومتهم، وإيصال رسالة إلى العالم أجمع بأن شعبنا موحد خلف مقاومته، ولن يسمح للعدو أن ينفرد بقطاع غزة أو مدينة القدس.

ولفت صوافطة إلى أن المقاومة الباسلة في غزة اليوم قد أعادت الوحدة الجغرافية والتاريخية لأرضنا من بحرها إلى نهرها.

وأكد على ضرورة البناء على ما حققته مقاومتنا الباسلة في قطاع غزة، والتي وضعت المشروع الصهيوني على المحك، وجعلته يترنح ويتفكك أمام صمود وثبات شعبنا.