إصابات بينهم صحفيون بمواجهات مع الاحتلال قرب جبل صبيح

الضفة المحتلة- الرسالة نت

اندلعت مواجهات عنيفة، ظهر اليوم الجمعة (26-11)، قرب جبل صبيح جنوب نابلس، تخللها إطلاق قنابل الغاز السام والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بينهم 4 صحفيين.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال تعمدت الاعتداء على الصحفيين خلال تغطيتهم للأحداث في جبل صبيح وإصابة صحفي وصحفية بالرصاص المعدني.

وأفاد الهلال الأحمر في نابلس بإصابة الصحفية نجلاء زيتون بقنبلة غاز، وإصابة الصحفي بكر عبد الحق بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الكتف، إضافة إلى صحفيين آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ولفتت مصادر محلية إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت صوب المواطنين بشكل كثيف، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق.

وأحرق الشبان الإطارات المطاطية ضمن أساليب إرباك جنود الاحتلال وتشتيت قناصته من استهدافهم، وألقوا الزجاجات الحارقة والحجارة على جنود الاحتلال.

وتشهد بلدة بيتا منذ عدة أشهر فعاليات يومية وأسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة "افيتار" الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح.

وطوّر الشبان من أساليبهم في مقاومة الاحتلال، وخاصة في فعاليات الإرباك الليلي، آخرها تفجير براميل صوتية كبيرة قبالة حاجز للاحتلال، كما يطلقون المفرقعات والألعاب النارية باتجاه جنود الاحتلال الذين يحرسون البؤرة الاستيطانية الجاثمة عل قمة جبل صبيح.

ومنذ تلك الأحداث ارتقى 8 شهداء وأصيب المئات واعتقل العشرات في محاولة من الاحتلال لوقف الفعاليات ولا سيما فعاليات الإرباك الليلي.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2124) انتهاكا خلال شهر أكتوبر الماضي، أبرزها قتل الفتى الشهيد أمجد أبو سلطان في بيت لحم.

البث المباشر