أفكار سهلة ومسلية لإجازة شتوية داخل المنزل

أفكار سهلة ومسلية لإجازة شتوية داخل المنزل
أفكار سهلة ومسلية لإجازة شتوية داخل المنزل

الرسالة نت - وكالات

بدأت العطلة الشتوية لطلاب المدارس، وبدأت أجواء التسلية وإيجاد طرق لتمضية وقت الأطفال. فالعطلة الشتوية حق للطالب وفرصة للترفيه والتسلية، فهي عطلة بعيدة عن أجواء الدراسة والامتحانات والروتين، والكثير من الأمهات تصيبهن الحيرة حول كيفية قضاء أطفالهن أوقات ممتعة ومفيدة في الوقت نفسه.

وتزداد حيرة الأهل في كيفية قضاء العطلة، في ظل الأحوال الجوية الباردة وحتى التكلفة المادية التي تحول دون خروجهم من المنزل. الأمر الذي يدفع الأهل للتفكير بأنشطة داخلية لأولادهم، لتنمية مهاراتهم وخلق جو من المتعة أيضاً.

لتكن العطلة الشتوية متعة عائلية

تقول الأخصائية الاجتماعية ماريا كلش إن العطلة بين الفصلين الدراسيين مهمة جدا باعتبارها الفترة التي تمكن الطفل من تثبيت المعلومات التي تلقاها طيلة الفصل الأول وترسيخها في ذهنه، استعدادا لتلقي المرحلة الثانية، وتساعد النزهات والرحلات الاستجمامية وأوقات الراحة على استرخاء الدماغ والجسم، وبالتالي الاستعداد الجيد لبدء مرحلة متجددة من النشاط.

وترى كلش أن طبيعة الجو الذي يتسم بالبرودة في العطلة الشتوية تفرض خططاً مختلفة لقضاء العطلة، قد تكون غير متاحة، خصوصا أن الأهالي لا يتمكنون من اصطحاب أبنائهم إلى خارج المنزل.

واعتبرت أن هذا الجو هو فرصة للأهل لإعادة تقوية الروابط العائلية والأسرية، وذلك من خلال زيارة الأقارب مع أفراد العائلة، وإحياءً للأواصر الأسرية التي تكون قد أُجلت كثيرا.

كما أن فصل الشتاء فرصة لجلوس الآباء مع أبنائهم، وممارسة الطقوس الحميمية التي لا يمكن أن تتوفر إلا في أجواء فصل الشتاء، مثل شوي الكستناء والبطاطا الحلوة، وممارسة بعض الألعاب، وتجاذب أطراف الأحاديث العائلية.

عدم تحويل العطلة إلى معسكر دراسي

تنصح كلش بأنه يمكن للأهالي تشجيع أبنائهم على استثمار الإجازة، بطرق تنمي مهاراتهم وقدراتهم وتنفعهم وتكون مُسليّة، كانضمامهم إلى البرامج الافتراضية الّتي تعلمهم روح التعاون، كما يمكن للأسرة تنظيم أنشطة ممتعة لأبنائها داخل المنزل، تشمل المهارات الفكرية والثقافية الجديدة، التي تقوي لديهم حب الاطلاع والبحث عن المعلومة باستخدام أجهزتهم الإلكترونية والكتب، لتطوير القدرات التعليمية، خصوصاً أنهم مقبلون على فصل دراسي أكثر صعوبة.

ولكن من المهم أيضا عدم تحويل العطلة إلى معسكر دراسي. وحتى لو كان هناك أهمية لبقاء الأطفال في أجواء الدراسة لكن ذلك لا يعني إفراغ الإجازة الشتوية من الترفيه وتحويلها إلى عقوبة دراسية.

والأهم من هذا كله وضع خطة ناجحة وجيدة وهادفة وفعالة بالاشتراك مع الأبناء أنفسهم لتكون العطلة الشتوية متعة عائلية، وفق كلش.

أفكار لإجازة شتوية داخل المنزل

في بعض الأحيان يكون من الصعب الخروج إلى مكان معين في فصل الشتاء مع الأطفال، لذلك يمكن تنفيذ بعض النشاطات في المنزل للتسلية والإفادة.

خيمة اللعب

خيمة اللعب من أجمل الأفكار التي يعشقها الأطفال ويمكن استخدام أشياء بسيطة للقيام بها، منها شراشف وكراسي، مع وضع الألعاب المفضلة هناك. ويمكن تخيل إقامة حفلة شاي واللعب بالفناجين والبسكويت والقيام بالضيافة والجلوس معا، كما يمكن القيام بمسرحية صغيرة مستخدمين بعض الألعاب ودعوة الأهل لمشاهدتها لتشجيع الطفل على التعبير والابتكار.

حفل موسيقي

تشغيل بعض الموسيقى والقفز عليها مع القيام بالرياضة والرقص تجلب السعادة والمرح للأطفال، وتجعلهم يفرغون طاقتهم.

ألعاب مختلفة

من أهم الألعاب التي تنمي مهارات الطفل لعبة المتجر، حيث يقوم بتخيل نفسه بأنه البائع بينما تشتري أنت. كما يمكن لعب لعبة التاكسي عن طريق وضع كرسيين جنبا إلى جنب. تسألين الطفل إلى أين يريد الذهاب وتتحدثين معه عن الأشياء التي يمكن رؤيتها على الطريق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لعب لعبة الإخفاء، وهي لعبة ممتعة ويحبها الأولاد كثيرا. كما يمكن دعوة الأصدقاء للبيت وقضاء يوم كامل ممتع معا، علاوة على المشاركة في الأعمال المنزلية التي تعد ضرورية جدا، فهي واجب على كل الأسرة.