الاحتلال يعتقل المرابطة المقدسية هنادي حلواني

المرابطة خويص
المرابطة خويص

القدس- الرسالة نت

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، المرابطة المقدسية هنادي حلواني.

وأفادت مصادر محلية أن المرابطة حلواني اعتقلت أثناء وجودها بالقرب من باب حطة، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وعادت المرابطة المقدسية هنادي الحلواني إلى المسجد الأقصى المبارك، في 17 ديسمبر الماضي، بعد أن أبعدتها عنه قسراً سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمدة 6 أشهر.

وجددت سلطات الاحتلال حينها إبعادها عن الأقصى 6 أشهر، منتصف يونيو الماضي، بعد ساعات فقط من عودتها إليه إثر إبعاد دام أكثر من 6 أشهر.

وفي 24 نوفمبر الماضي، استدعت مخابرات الاحتلال المرابطة الحلواني إلى جانب المرابطة خديجة خويص للتحقيق.

واشتهرت الحلواني برباطها حتى بعد الإبعاد؛ ولم تتوان عن الصلاة على أبواب المسجد الأقصى والرباط أمامه في رسالة واضحة للاحتلال بأن الإبعاد لا يؤثر على رسالة المرابطات وتعلقهن بالأقصى.

واستهدف الاحتلال الحلواني ومنعها من السفر، وقطع عنها التأمين الصحي، كونها ناشطة وترابط في محيط المسجد الأقصى بعد إبعادها عن داخله.

وتلاحق سلطات الاحتلال المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى بالاعتقال والإبعاد عنه، وتتفاوت قرارات الإبعاد من أسبوع إلى 6 أشهر قابلة للتمديد.

وبلغ عدد حالات الإبعاد عن المسجد الأقصى عام 2021 إلى (348) مبعداً بحسب التقرير الدوري الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية.