كهرباء طولكرم.. حلول ترقيعية ووعود قديمة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

الرسالة نت- أحمد أبو قمر

تتصاعد حدة الاحتجاجات في محافظة طولكرم بسبب مشاكل الكهرباء والحلول الترقيعية للمشكلة القديمة الجديدة، وهو ما أدى لانقطاع التيار الكهرباء عن بعض بلدات المحافظة.

وخلال اليومين الماضيين، أشعل شبّان إطارات مركبات في عدد من مناطق طولكرم؛ احتجاجًا على انقطاع التيار الكهربائي.

ويستذكر أهالي المحافظة حديث رئيس حكومة رام الله محمد اشتية، خلال جلسة للحكومة، قبل أسابيع أن مشكلة الكهرباء في طولكرم على رأس أولويات حكومته، في وقت لا يتم عمل أي خطوة لاحتواء الأزمة.

مشكلة قديمة جديدة

وفي تفاصيل الاحتجاجات، قطع المحتجون مناطق عديدة منها حارة السلام، وضاحية ذنابة، وشارع نابلس، ومخيّم طولكرم، وضاحية الرشيد.

وقال رئيس بلدية كفر اللبد، منتصر رجب، في تصريح صحفي إن البلدية فصلت خط الكهرباء المزود لمدينة طولكرم، وستدير الأزمة قانونيًا؛ بسب الانقطاع المتكرر للكهرباء عن بلدتي كفر اللبد وبلعا "والظلم المجحف بحقنا".

ويتفق رئيس بلدية طولكرم، محمد يعقوب، مع سابقه في أن انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المناطق كان عمدًا من بلدية كفر اللبد.

وشهدت بلدة بلعا، وكفر اللبد، احتجاجات مشابهة على حالات انقطاع التيّار الكهربائي المتكرّرة في المحافظة.

بدوره، أكد النائب في المجلس التشريعي عن محافظة طولكرم، حسن خريشة، أن مشاكل الكهرباء في طولكرم قديمة جديدة، "وهناك احتجاجات حالياً ضد الحلول الترقيعية ومع كل شتاء تتأزم الإشكالية".

وقال خريشة في حديث لـ "الرسالة نت": "شركة الكهرباء اضطرت لقطع جزء من الكهرباء عن أهالي بلدة كفر لبد لإمداد المناطق الأخرى وهو ما أدى لزيادة الاحتجاجات في المناطق المقطوعة".

في تعقيبه على تصريح محمد اشتية، أكد خريشة أن التصريحات قديمة وتتكرر دائماً دون تنفيذ وهي "حبر على ورق".

وأضاف: "سلطة الطاقة هي المسؤولة عن توفير التيار الكهرباء حاليا غير مهتمة بهذا الشأن، ووزارة المالية التي تدفع الأموال".

ولفت إلى أن أهالي الضفة يعانون من تمييز في الدفع لبلديات دون أخرى، فالدفع لرام الله ليس كطولكرم أو غيرها".

وأكد خريشة أن هناك محاولات حكومية لتأجيل الأزمة، وليس لحلها، ولذلك تتجدد كل شتاء.

وتابع: "لو كان هنا إرادة حقيقية لحل المشكلة لحُلت، فالسلطة قادرة؛ بالتوافق مع (الإسرائيليين)، ولذلك ندعو السلطة للتركيز على القطاع الخدماتي المهترئ في الكثير من مدن الضفة".

وقال رئيس بلدية بلعا، طارق اعمير: "طولكرم تعاني منذ سنوات من قطع التيار الكهربائي، ولا حلول للمشكلة للأسف".

وأضاف: "عندما حصلت الأزمة في طولكرم بحثت السلطة حلولا ولو جزئية، فقالوا لنا في خطكم زيادة في التيار الكهربائي، ونحن أهل ولا نقبل أن نعيش على الضوء وإخواننا في الظلام، لكن للأسف الشديد لم تقتصر المسألة على الفائض".

وبسبب مد البلدات الأخرى بالكهرباء، حصل عندنا انقطاع لساعات طويلة وهذا له آثار سيئة اقتصادياً واجتماعياً.

وأكد اعمير أنه يجب على السلطة التحرك فوراً وحل مشكلة طولكرم لا أن تحل على حساب بلعا وكفر اللبد.