محكمة الاحتلال ترفض البت في قضية عائلة صالحية

الرسالة نت - القدس المحتلة

رفضت محكمة الاحتلال المركزية، الأحد، البتّ في طلب عائلة صالحية العودة إلى أرضها في حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة، وإعادة بناء منزليها عقب هدمهما من قبل آليات الاحتلال، الأربعاء الماضي.

وقال محامي العائلة وليد أبو تايه: "رفعنا قضية أمام المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس تتضمن طلبين، أولا عودة عائلة صالحية إلى أرضها، وثانيًا إعادة بناء المنزلين اللذين هُدما الأسبوع الماضي، إلا أن المحكمة رفضت البتّ في هذه القضية، بحجة أن الهدم بات أمرًا واقعًا".

وأضاف: بعد رفض المركزية سنتقدم باستئناف لمحكمة الاحتلال العليا؛ للمطالبة بعودة العائلة إلى أرضها ومنزليها.

وهدمت سلطات الاحتلال خلال الأسبوع الماضي، منزلين و5 منشآت لعائلة صالحية في حي الشيخ جراح شرق مدينة القدس المحتلة، واعتدت على أفراد العائلة والمتضامنين معهم، واعتقلت نحو 26 شخصا، أفرجت عنهم مساء الخميس الماضي، شرط إبعادهم عن الحي لمدة 30 يوما، وكفالة بقيمة ألف شيقل لكل واحد منهم، وخمسة آلاف لكل من يخرق قرار الإبعاد منهم.

وكانت سلطات الاحتلال أصدرت في 20 من كانون الأول الماضي، قرارا يقضي بإخلاء أرض محمود صالحية في الشيخ جراح لصالح بلدية الاحتلال، وقد تم إمهاله حتى الـ23 من شهر كانون الثاني الجاري لتنفيذ القرار، لكن آليات الاحتلال قامت بهدم المنزلين والمنشآت، قبل الموعد المحدد، علما أن والد صالحية اشترى الأرض التي تبلغ مساحتها نحو 6 دونمات عام 1967، عقب تهجير عائلته من بلدة عين كارم بعد نكبة عام ثمانية وأربعين.