الأحمد للرسالة: لم ندعُ الشعبية لحضور المركزي والأخيرة ترد

عزام الاحمد.jpg
عزام الاحمد.jpg

الرسالة نت - محمود هنية

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، "إننّا لم نطلب حضور الجبهة الشعبية بجلسات المجلس المركزي، واتفقت مع نائب الأمين العام للجبهة أبو أحمد فؤاد على تأجيل الحوار لما بعد المركزي".

وأضاف الأحمد في تصريح خاص بـ"الرسالة نت": "نتمنى أن تتخذ الجبهة قرارا بالمشاركة وأن تعدل موقفها لصالح المشاركة في جلسات المركزي".

وحول اشتراط الجبهة الديمقراطية الحصول على مقعد نائب رئيس المجلس الوطني، أجاب: "هذا حق لهم(..) هم لم يشترطوا؛ لكن هذا حقهم".

وعن مصير اللقاءات الجزائرية، كشف الأحمد أنّ حركته عرضت ضرورة تنفيذ الاتفاقات الموقعة، أو تشكيل حكومة وحدة تلتزم بالشرعية الدولية وفق اعلان الاستقلال ووثيقة الوفاق الوطني.

من جهته، أكدّ هاني خليل عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، أنه لا يحق لأحد أن يحدد  من يتم دعوته من عدمه، "خاصة أنه ليس اجتماعا دعا له شخص إنما مؤسسة منظمة التحرير، وعليه فإن هذا الحديث مردود عليه".

وقال خليل في تصريح مقتضب لـ"الرسالة نت" إن "الجبهة سيصدر عنها موقف رسمي بخصوص المشاركة من عدمها قريبا جدا".