اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

علماء فلسطين يدعون الأمة لدعم اللاجئين السوريين ونصرتهم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الرسالة نت - غزة

دعا علماء فلسطين، العلماء والخطباء والدعاة لنصرة اللاجئين السوريين المستضعفين على الحدود، من خلال الوسائل التي يرونها مناسبة، وأن يبينوا للعالم أجمع وضعهم المعيشي الصعب، ويحثونهم على تقديم العون والمساعدة لهم كل على قدر استطاعته.

وأهاب العلماء، بالمسئولين في الدول العربية والإسلامية وبشعوبها، الوقوف بشكل عاجل مع اللاجئين السوريين الذين فروا من ديارهم حفاظًا على سلامتهم، وإغاثتهم ومساندتهم، وتوفير المواد الأساسية بشكل فوري لهم.

وطالبوا المؤسسات الإغاثية والخيرية، والمؤسسات الحقوقية، وأحرار العالم، بأن يقوموا بدورهم المنوط بهم تجاه من يموتون بردًا وجوعًا في هذه الأوقات على حدود بلادهم، والتدخل السريع لوقف الحرب وإعادتهم إلى ديارهم سالمين.

وأعربوا عن شكرهم لكل من قام بواجبه الديني والإنساني تجاه اللاجئين السوريين وقدم لهم المعونات والمساعدة، داعين لمزيد من الدعم.

وشكروا شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلتين على وجه الخصوص الذي هب لجمع التبرعات المالية والعينية لهم، وأيضًا في قطاع غزة الذي يعاني من ظلم الاحتلال والحصار على ما قدم ويقدم، ونحثهم أن يكونوا سندًا وعونًا لإخوانهم السوريين.

ووجه العلماء رسالة للأمة العربية والإسلامية، ولشعبنا الفلسطيني، قائلين: "عطاؤكم اليوم يدعم جهود المخلصين من أبناء أمتنا الذين هبوا لنجدة إخوانهم اللاجئين السوريين لمساعدة الأسر الأكثر ضعفًا من خلال المساعدات العينية والمالية لتعينهم على تكاليف ضروريات العيش من المأوى الآمن والدافئ والطعام والثياب والدواء، فتبرّعاتكم الخيرية تساهم في إغاثتهم وحمايتهم".

ودعوا جموع أهالي قطاع غزة للتفاعل مع حملة "جسد واحد" التي ستنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية لإغاثة اللاجئين السوريين، وذلك يوم الجمعة القادم.

والموقعون على البيان هم: رابطة علماء فلسطين بقطاع غزة، وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، جمعية ابن باز الخيرية بغزة، ملتقى دعاة فلسطين، مجمع الخلفاء الراشدين الدعوي، كلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية، لجنة الإفتاء في الجامعة، وعميد كلية الشريعة والقانون بالجامعة تيسير إبراهيم.

البث المباشر