فصائل المقاومة تحذر الاحتلال: "سيف القدس مازال مُشرعاً"

الرسالة نت- متابعة خاصة

حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، العدو الصهيوني من مواصلة مخططاته ومشاريعه التهويدية، في مدينة القدس وحي الشيخ جراح، مضيفة "لن نتوان أبداً عن حماية شعبنا فسيف القدس مازال مشرعاً".

وأكدت الفصائل في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن ما يجري يعتبر مساس بالشعب الفلسطيني بأكمله، والمعركة لن تنتهى إلا بزوال العدوان الصهيوني عن أرضنا المباركة.

وتوجهت الفصائل بالتحية إلى أهالي القدس والشيخ جراح الذين يتصدون بصدورهم العارية لجرائم العدو وتغول مستوطنيه على كافة مكونات الشعب الفلسطيني.

وأدانت استقبال البحرين لرئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت، محذرة من أن التطبيع هو تشجيع وتأييد لعدوان الاحتلال على مقداساتنا وجرائمه بحق شعبنا.

وشدد على تضامنها ووقفها التام مع الأسرى الأبطال في السجون، مؤكدة أنها لن تسمح للعدو الصهيوني بالاستفراد بهم مهما كانت التضحيات.

وعبرت عن اعتزازها لثوار شعبنا في الضفة والقدس الذين يلقنون العدو ومستوطنيه الدروس ويثبتون أن الشعب متجذر وثابت في أرضه ويكتب صفحات المجد والخلود.

وأشارت الفصائل إلى أن سياسة هدم المنازل التي ينتهجها الاحتلال بحق منفذي العمليات هي سياسة فاشية وعنصرية وتعبر عن عقلية صهيونية لن تكسر إرادة المقاومة.

وجددت دعوتها إلى أبناء الأجهزة الأمنية بالضفة إلى الانحياز لشعبنا في التصدي للاحتلال الصهيوني الذي يمارس أبشع الجرائم بحق شعبنا.