صحيفة: دولة عربية قد تكون خلف التجسس على وزراء إسبان

وكالات_ الرسالة نت

قالت صحيفة إن دولة عربية، قد تكون هي من اخترقت هواتف رئيس الوزراء، ووزيرة الدفاع الإسبانيين.

وأوضحت صحيفة "إس آر كاتالوينا"، أن المغرب قد يكون متهما بشكل حقيقي في اختراق الهواتف عبر برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس".

  

وتأتي هذه التقارير بعد أقل من شهرين على انتهاء الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد، عقب تراجع إسبانيا عن موقفها من الصحراء، واعترافها بخطة المغرب للحكم الذاتي في المنطقة المتنازع عليها.

واعتمدت الصحيفة في إشارتها للمغرب، إلى حديث خاومي أسينس، المسؤولة في حزب "بوديموس".

وقالت أسينس إن الحكومة الإسبانية مطالبة بإعادة النظر في علاقتها مع المغرب في حال ثبت تورط الأخير بالتجسس.

 

ولم يصدر من الرباط أي تعليق على هذه التقارير.

 

وأعلنت الحكومة الإسبانية، الاثنين، عن تعرض هواتف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغاريتا روبلس، لعمليات تنصت "خارجية" و"مخالفة للقانون" بواسطة برمجية "بيغاسوس" الإسرائيلية.


وقال وزير الشؤون الرئاسية فيليكس بولانيوس، خلال مؤتمر صحافي عقد على عجل: "هذه ليست افتراضات" متحدثا عن وقائع "خطيرة للغاية" سجلت في العام 2021.

وأضاف: "لدينا التأكيد المطلق بأنها هجوم خارجي.. لأنه في إسبانيا في نظام ديمقراطي كنظامنا، كل التدخلات تجريها هيئات رسمية بعد تفويض قضائي".

وأوضح بولانيوس: "في إطار القضية الراهنة لم يحصل أي من هذين الأمرين... لذا فإنه لا شك لدينا في أن الأمر يتعلق بتدخل خارجي".

المصدر: عربي٢١