16 عملية إطلاق نار وعبوات متفجرة وحارقة

حصاد الأسبوع: مقتل 3 مستوطنين و52 نقطة مواجهة بالضفة الغربية

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

شهدت مدن الضفة الغربية الأسبوع الماضي، مواجهات متجددة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتواصل تصدي المرابطين في المسجد الأقصى لمحاولات التهويد واقتحامات المستوطنين، فيما وقعت عملية فدائية في مستوطنة "إلعاد".

وخلال أيام الأسبوع، قُتل ثلاثة مستوطنين في عملية مزدوجة بمدينة "تل أبيب" المحتلة، ونجح المنفذين من الانسحاب بسلام، وتم رصد 52 نقطة مواجهة مع الاحتلال بمدن الضفة الغربية، إلى جانب 8 عمليات إطلاق نار، و8 عمليات إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة.

واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة أمس الجمعة، في قرى وبلدات بيتا وبيت دجن وقريوت، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب عشرات الشبان الفلسطينيين.

وأصيب 38 فلسطينيا إثر مواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت دجن، بينها طفلان (13 عاما) أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم.

وأطلق مقاومون النار تجاه حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس وانسحبوا من المكان بسلام، فيما اندلعت مواجهات في بلدة قريوت، بعد اقتحام مجموعات كبيرة من المستوطنين "نبع قريوت".

عملية مزدوجة

وقُتل ثلاثة مستوطنين وأصيب 6 آخرين في مستوطنة "إلعاد" الخميس الماضي، في عملية إطلاق نار وطعن نفذها شابان، ونجحا في الانسحاب من مكان العملية بسلام، ولم يعثر الاحتلال عليها لليوم الثالث على التوالي.

وأسفرت المواجهات مع قوات الاحتلال في 12 نقطة بالضفة الغربية، عن إصابة 12 فلسطينيا بالرصاص، فيما اندلعت مواجهات بالمسجد الأقصى أدت لإصابة 3 من جنود الاحتلال بالحجارة.

وألقى الشباب الثائر زجاجات حارقة صوب ثلاث مناطق، هي: حاجز دوتان، وخلة نوفل في قلقيلية، وسلوان، واندلعت المواجهات في الأقصى وباب حطة وسلوان بالقدس، وسلواد ودير أبو مشعل برام الله، وطورة الغربية وحاجز دوتان بجنين، وحاجز حوارة بنابلس، وجيوس وخلة نوفل بقلقيلية، ومستوطنة إلعاد وشقيب السلام بالداخل الفلسطيني المحتل.

والأربعاء الماضي، أصيب مواطن فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية، تزامنا مع وقوع مواجهات في ثلاث مناطق، وهي: البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وبني نعيم بالخليل، ومخيم عايدة ببيت لحم.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في 5 نقاط بالضفة الغربية الثلاثاء الماضي، وهي: منطقة مأمن الله بالقدس المحتلة، وبيت أمر ومخيم العروب بالخليل، ومستوطنة بيت هعرباه بأريحا، وفرعتا بقلقيلية.

وأطلق مقاومون النار صوب جنود الاحتلال في قباطية الاثنين الماضي، فيما ألقى الشبان الثائر زجاجات حارقة، وأصيب 4 مواطنين في مواجهات متفرقة، وقعت في المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل ونعلين برام الله وكفر اللبد بطولكرم وقباطية بجنين.

وأصيب ستة فلسطينيين الأحد الماضي في مدن الضفة الغربية، وأسفرت المواجهات التي وقعت في 11 نقطة، عن إصابة جنديين إسرائيليين اثنين قرب تقوع وفي بيت حنينا.

واندلعت المواجهات في بيت حنينا بالقدس المحتلة، وحزما في ضواحي القدس، وبيت أمر بالخليل، ومخيم الجلزوم برام الله، وتقوع ببيت لحم، وجبع ومركة وصانور بجنين، ودير استيا وقراوى بني حسان بسلفيت، وحاجز زعترة بنابلس.
 
كما أصيب السبت الماضي، ستة فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية، واثنين آخرين برضوض، ونفذ مقاومون 5 عمليات إطلاق نار، في سلفيت ومدينة جنين وقباطية وبرقين وحاجز دوتان.

وألقى شبان أكواع ناسفة صوب حاجز دوتان الواقع جنوب غرب جنين، بالقرب من بلدة يعبد، عند مدخل مستوطنة "مفو دوتان"، على الطريق المؤدي من يعبد لقرى طولكرم، إضافة إلى إلقاء زجاجات حارقة في الزبابدة وقباطية.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في 10 نقاط، وهي: السموع بالخليل، وقباطية وبرقين والزبابدة وحاجز دوتان ومدينة جنين، وقراوة بني حسان ومدينة سلفيت، وعزون وجيوس بقلقيلية.