بالفيديو: صحفية تروي تفاصيل اغتيال شيرين أبو عاقلة

الرسالة نت- الضفة المحتلة

قالت صحفية فلسطينية شاهدة على اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة، إن قوات الاحتلال (الإسرائيلي) تعمدت اغتيال "أبو عاقلة" رغم ارتدائها الخوذة الصحفية، وعلم الاحتلال بوجود الصحفيين في المكان.

وأكدت الصحفية شذا حنايشة أن قناصة الاحتلال (الإسرائيلي) تعمدت استهداف "أبو عاقلة" في مكان ظاهر من جسمها، رغم ارتدائها الخوذة الصحفية.

وشددت "حنايشة" أن جنود كانوا على معرفة ورؤية تامة بوجود الصحفيين؛ إلا أنهم "تعمدوا إطلاق النار بعد وقوف الصحفيين في منطقة يصعب الانسحاب منها".

ولفتت أن القناصة كانوا يستهدفون أي صحفي يحاول الاقتراب، مبينةً أن ما حدث هو جريمة اغتيال متعمدة.

من جهته، قال الصحفي الفلسطيني المصاب علي السمودي، إن جيش الاحتلال استهدف بشكل مباشر، مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، الأمر الذي أدى إلى استشهادها.

وقال السمودي: "ذهبنا لتغطية اقتحام مخيم جنين، وفجأة أطلق جيش الاحتلال النار تجاهنا، الأمر الذي أدى إلى إصابتي، وإصابة شيرين أبو عاقلة".

ونفى السمودي، وجود أي عناصر من المقاومة في المنطقة التي تعرضت لإطلاق نار من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

واستشهدت صباح اليوم الأربعاء، الزميلة الصحافية شيرين أبو عاقلة بعد إصابتها برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها أحداثًا ميدانية بمدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وصرحت وزارة الصحة الفلسطينية في تصريحٍ مقتضب، بأن الصحافية شيرين أبو عاقلة (51 عامًا)، استشهدت بعد إصابتها برصاص حي في الرأس، إذ كانت بوضعٍ صحي حرج للغاية قبل إعلان استشهادها.