الإعلام العبري: قتل أبو عاقلة حدث سيكون له ما بعده

الرسالة نت- الضفة المحتلة

عقب الإعلام العبري، اليوم الأربعاء، على حادثة استشهاد مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين.

وقال مراسل موقع "والا" العبري، براك رافيد: "حدثت هذا الصباح في جنين قصة مهمة للغاية، شيرين أبو عاقلة هي واحدة من أقدم وكبار الصحفيين في قناة الجزيرة، معروفة بها في جميع أنحاء العالم العربي وخارجه".

وأضاف: "قد يكون تأثير هذا الحادث مشابهًا لقصف مبنى الأسوشييتد برس أثناء الحرب الأخيرة في غزة".

واستشهدت مراسلة قناة الجزيرة الزميلة "شيرين أبو عاقلة"، صباح اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين الذي تعرض لعملية اقتحام كبيرة.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد أبو عاقلة بعد وقت قصير من إصابتها الحرجة بعد أن تعرضت لرصاصة حية في الرأس.

وكانت الزميلة أبو عاقلة تقوم بتغطية الأحداث في المخيم برفقة الصحفي علي السمودي الذي أصيب هو الآخر بجروح متوسطة بعد إصابته بطلق ناري في الظهر، ووصفت حالته بالمستقرة.