قبيل التوجه إلى القدس المحتلة

بدء تشييع جثمان الإعلامية شيرين أبو عاقلة في رام الله

الرسالة نت - الضفة المحتلة

بدأت مراسم تشييع جثمان مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، اليوم الخميس، من المستشفى الاستشاري برام الله، إلى مقر رئاسة السلطة الفلسطينية.

وجرى لف الجثمان بعلم فلسطين ونقله بموكب عسكري ورسمي لوداع وتكريم الزميلة أبو عاقلة برام الله، قبل التوجه إلى مدينة القدس المحتلة.

وسيتم الصلاة على جثمان أبو عاقلة يوم غد الجمعة الساعة الثالثة عصراً، بكنيسة "الروم الكاثوليك" في باب الخليل، والدفن في مقبرة "صهيون" إلى جانب والديها.

وعمّت حالة من الحزن الشعبي الشوارع الفلسطينية، إثر جريمة الاحتلال ضد الإعلامية شيرين أبو عاقلة، والتي استشهدت برصاص جنود الاحتلال أثناء اقتحامها جنين صباح أمس الأربعاء.

وأدانت حركة حماس بأشد العبارات، اغتيال قوات الاحتلال مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، باستهدافها بالرصاص الحي في الرأس، معتبرة ما حدث جريمة اغتيال وقتل متعمد بحقها، وبحق الصحفيين والإعلاميين كافة، الذين ينقلون حقيقة الواقع والإرهاب الممنهج الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وتابعت الحركة: “هذه الجريمة البشعة ضد الصحافة والكلمة الحرّة تضع العالم والمؤسسات الدولية كافة أمام مسؤولياتها في إدانة هذه الجريمة، ومحاسبة قيادات الاحتلال التي تجاوزت كل القيم، وتعدّت على الأعراف والقوانين الدولية كافة”.

وبعثت حماس بخالص التعازي والمواساة إلى عائلة الإعلامية الشهيدة أبوعاقلة، وإلى شبكة الجزيرة الإعلامية، وإلى كلّ المؤسسات الإعلامية في العالم العربي والإسلامي والعالم، مشيدة بالمسيرة الإعلامية لها، وتميزها بنقل الأحداث في فلسطين، وإبراز معاناة شعبنا تحت الاحتلال الصهيوني.

وأكدت أن هذه الجريمة لن تفلح في تغييب دور الإعلام والصحفيين الأحرار في نقل الحقيقة، حقيقة الاحتلال الصهيوني ووحشيته وإرهابه وجرائمه ضد الإنسان والأرض والمقدسات.