جبارين: فوز كتلة بيرزيت رسالة للاحتلال أن الإرادة الشعبية لن يهزمها التهديد والوعيد

غزة- الرسالة نت

هنأ عضو المكتب السياسي لحركة حماس زاهر جبارين، أبناء شعبنا الفلسطيني وطلابنا الأعزاء بالفوز التاريخي لكتلة الوفاء الإسلامية في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت 2022.

وأكد جبارين على أن النتائج تعكس حقيقة التوجهات والخيارات الشعبية الملتفة حول خيار المقاومة، وأنها رسالة للاحتلال ومن معه بأن الإرادة الشعبية لا يمكن أن يهزمها تهديد ووعيد.

وأهدى جبارين هذا الفوز الكبير لكوادر الكتلة الإسلامية الثمانية الذين اعتقلهم الاحتلال شرق رام الله مساء أمس وعلى رأسهم مناظر الكتلة معتصم زلوم.

وأشاد بالأجواء الديمقراطية والتنافسية التي تجسدت داخل هذه الجامعة العريقة التي نظمت الانتخابات بكل قدرة واحتكام.

وحصدت كتلة الوفاء الإسلامية 28 مقعداً في مجلس طلبة بيرزيت بعد حصولها على 5068 صوتاً، مقابل3379 صوتاً لصالح الشبيبة، في نتيجة تاريخية للكتلة الإسلامية.

وباركت حركة حماس لجامعة بيرزيت، طلابا، وكتلا طلابية، وهيئة إدارية، النجاح في إجراء الانتخابات الطلابية لهذا العام في عرس ديمقراطي.

واعتبرت أن هذا النجاح يمثل فخرًا للحركة الطلابية وشعبنا الفلسطيني، ونجاحًا في معركة مصيرية أمام الاحتلال الذي يسعى لتعطيل الحياة الديمقراطية واستهداف الحركة الطلابية.

وقالت: "إن هذا الإنجاز المقدر لأبناء الكتلة الإسلامية الميامين يأتي بفضل الله، رغم التحديات الكبيرة، وخاصة الاستهداف الصهيوني المركز بالحظر والاعتقال والملاحقة ومنع الأنشطة، إضافة إلى التضييق والملاحقة من الأجهزة الأمنية، التي تعزز أجواء الترهيب والعنف وغياب الحريات العامة".

واعتبرت أن "هذا الفوز الواضح تأكيد آخر على الالتفاف الشعبي حول خيار المقاومة، الذي يتمسك بالثوابت والوحدة الوطنية في مواجهة مشاريع التصفية والتفريط بالحقوق والتنسيق مع الاحتلال".

وأضافت: "أكد الطلاب اليوم دعمهم والتحامهم مع أبناء الكتلة الذين تقدموا الصفوف وسطروا أروع الأمثلة في الرباط داخل المسجد الأقصى المبارك، والدفاع عنه في وجه قوات الاحتلال والمستوطنين".

كما دعت مختلف الكتل الطلابية وإدارة الجامعة إلى الحفاظ على هذا الأجواء الديمقراطية، والعمل المشترك لخدمة الطلاب والمسيرة التعليمية، والحفاظ على بيرزيت نموذجا للوحدة والديمقراطية.