القيادي أبو عرة: فوز كتلة بيرزيت ثورة على الاحتلال والفساد

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أكد القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة، أن فوز كتلة الوفاء الإسلامية في انتخابات جامعة بيرزيت بمثابة ثورة على ممارسات الاحتلال والفساد والاعتقال السياسي.

 وقال أبو عرة، :"إن نتائج الانتخابات تعبر عن تحدي وصمود الشعب الفلسطيني، وثبات مشروع المقاومة".

وأضاف أن "طلبة بيرزيت شريحة مهمة من الشعب الفلسطيني، تلتف حول خيار المقاومة والوقوف في وجه الاحتلال".

وأشار أبو عرة إلى أن سياسة الاحتلال باعتقال قيادات الكتلة الإسلامية وتهديد عائلات الطلبة ومؤيدي الكتلة لم تجد نفعاً.

 وأوضح أن الكتلة الإسلامية تعرف وجهتها وغايتها وماذا تريد، كما أنها على مستوى التحدي فسجلت نتيجة رائعة انتصاراً لخيار المقاومة.

وحصدت كتلة الوفاء الإسلامية 28 مقعداً في مجلس طلبة بيرزيت بعد حصولها على 5068 صوتاً، مقابل3379 صوتاً لصالح الشبيبة، في نتيجة تاريخية للكتلة الإسلامية.

وباركت حركة حماس لجامعة بيرزيت، طلابا، وكتلا طلابية، وهيئة إدارية، النجاح في إجراء الانتخابات الطلابية لهذا العام في عرس ديمقراطي.

واعتبرت أن هذا النجاح يمثل فخرًا للحركة الطلابية وشعبنا الفلسطيني، ونجاحًا في معركة مصيرية أمام الاحتلال الذي يسعى لتعطيل الحياة الديمقراطية واستهداف الحركة الطلابية.

وقالت: "إن هذا الإنجاز المقدر لأبناء الكتلة الإسلامية الميامين يأتي بفضل الله، رغم التحديات الكبيرة، وخاصة الاستهداف الصهيوني المركز بالحظر والاعتقال والملاحقة ومنع الأنشطة، إضافة إلى التضييق والملاحقة من الأجهزة الأمنية، التي تعزز أجواء الترهيب والعنف وغياب الحريات العامة".

واعتبرت أن "هذا الفوز الواضح تأكيد آخر على الالتفاف الشعبي حول خيار المقاومة، الذي يتمسك بالثوابت والوحدة الوطنية في مواجهة مشاريع التصفية والتفريط بالحقوق والتنسيق مع الاحتلال".

كما دعت مختلف الكتل الطلابية وإدارة الجامعة إلى الحفاظ على هذا الأجواء الديمقراطية، والعمل المشترك لخدمة الطلاب والمسيرة التعليمية، والحفاظ على بيرزيت نموذجا للوحدة والديمقراطية.