بدران: الفوز في بيرزيت يؤكد رفض استسلام شعبنا لجرائم الاحتلال

حسام بدران
حسام بدران

الرسالة نت - الضفة المحتلة

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس حسام بدران، إن فوز الكتلة الإسلامية بالانتخابات الطلابية لجامعة بيرزيت، يؤكد تمسك جيل الشباب بخيار المقاومة، ورفضه الاستسلام أو الخضوع أمام الاحتلال رغم جرائمه واستهدافه لهذا الجيل بالقتل والملاحقة والاعتقال.

وأضاف بدران: "لدينا جيل من الشباب يمكننا الاعتماد عليه، وهو محل ثقتنا وتقديرنا، وهو منتشر في مختلف مكونات شعبنا، وكذلك في أماكن وجوده في الساحات المتعددة في الداخل والخارج".

وأكد أن الفوز له دلالاته وتداعياته على أكثر من صعيد، وسوف تقرأه وتحلله العديد من الجهات وأصحاب القرار هنا وهناك، مضيفا: "هي انتخابات طلابية صحيح، لكنها جاءت في وقت حساس ومرحلة متداخلة في الحالة الوطنية الفلسطينية".

وحققت الكتلة الإسلامية فوزا ساحقا بانتخابات جامعة بيرزيت وحصلت على إجمالي 5068 صوتا (28 مقعدا)، فيما حصلت كتلة الشهيد ياسر عرفات على 3379 صوتا (18 مقعدا)، والقطب الطلابي الديمقراطي على 888 صوتا (5 مقاعد)، وكتلة الوحدة الطلابية على 132 صوتا، وكتلة اتحاد الطلبة على 76 صوتا، وكانت الكتلة الإسلامية قد فازت بانتخابات المجلس لعام 2019، وكذلك عام 2015.

كما أكد أن فوز الكتلة الإسلامية وغيرها من الكتل التي تؤمن بمشروع المقاومة والتي تتعامل مع الاحتلال بأنه عدو يجب مواجهته هذا يسهم بشكل كبير في الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية، خاصة في الضفة، حيث بذل الاحتلال جهودا كبيرة من أجل كي وعي جيل الشباب وإبعادهم عن هموم وطنهم وحاجات شعبهم.

ودعا بدران كل القيادات الفلسطينية إلى أن تلتقط أبعاد هذه الانتخابات، وأن تتعامل مع جيل الشباب باحترام وتقدير يستحقه، وأن تتحرك سياسيا وميدانيا وفق المزاج الشعبي العام الذي يلتف حول مشروع المقاومة بشكل واضح.