إصابات في هجوم للمستوطنين على بلدة برقة شمال نابلس

الرسالة نت - الضفة المحتلة

أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح ورضوض، اليوم الخميس، جراء هجوم للمستوطنين عليهم في بلدة برقة شمال مدينة نابلس، فيما أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين وانتشر بشكل مكثف في المكان.

ونقلت طواقم الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر المصابين الفلسطينيين إلى مستشفى رفيديا بنابلس، وهاجم المستوطنون أيضا مركبات فلسطينية عند مدخل قرية برقة.

وتشهد المنطقة توترا كبيرا في ظل انتشار مجموعات المستوطنين، وبحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

واستشهد أمس الأربعاء، الفتى غيث رفيق يامين (16 عاما)، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال في رأسه بمنطقة قبر يوسف بمدينة نابلس.

وأصيب خمسة مستوطنين بجروح بعد استهداف سياراتهم بالحجارة قرب مفرق حوارة جنوب نابلس، فيما أحرق مستوطنون مركبة فلسطينية بالقرب من حاجز زعترة.

كما هاجم مستوطنون بالحجارة مركبات فلسطينية في بلدة حوارة جنوب نابلس، تزامنا مع اقتحام قوات الاحتلال للمدينة، بهدف تأمين اقتحامات المستوطنين لقبر يوسف.

واقتحمت دوريات الاحتلال المنطقة الشرقية بالقرب من مفرق الغاوي شرقي نابلس، وسط اندلاع مواجهات، وإطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وتصدى مقاومون فلسطينيون لاعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، وأطلقوا النار صوب قوات الاحتلال خلال اقتحام منطقة شارع عمان شرق نابلس.

وتتصاعد هجمات المستوطنين بشكل كبير تتركز في شمال الضفة الغربية المحتلة، وخاصة مدينة نابلس التي تنتشر في محيطها عشرات القرى المحاطة بالمستوطنات.