الزيان يكشف عن جهود ومشاريع جديدة لصالح موظفي غزة

خليل الزيان
خليل الزيان

غزة-الرسالة نت

أكد نقيب الموظفين العموميين بغزة خليل الزيان، أمس الثلاثاء، أن النقابة ستطالب الحكومة بتخصيص جزء من المستحقات المالية للمشاريع الإسكانية القادمة.

وقال الزيان خلال لقاء تفاعلي نظمته منصة الميدان التابعة للرسالة:" قدمنا مقترحًا لحل المرابحات قبل 2014، وننتظر من الجهات الحكومية أن ترد في الفترة القادمة".

وأضاف الزيان: " أكدت اللجنة أنها ستعمل على دراسة المقترح، فيما أن بعض الأطراف المؤثرة في القرار تتعامل بإيجابية مع المقترح، وأكدّت دعمها له".

وأوضح نقيب الموظفين العموميين، أن رئاسة العمل الحكومي وعدت بحل إشكالية صرف علاوة المخاطر.

وبيّن أن النقابة ستسعى جاهدةً لتقديم مقترحات لرئاسة العمل الحكومي لكيفية مساعدة الموظفين الذي يقطنون بالإيجارات.

وكشف الزيان عن عقد لقاء مع وكيل وزارة الأشغال للبحث في لمشاريع الإسكانية القادمة وحل اشكالية المستحقات.

وطالب لجنة متابعة العمل الحكومي بتوسيع الاستفادة من المستحقات المالية.

وقال الزيان: "فيما يخص موضوع مكافآت الثانوية العامة سيتم طرح الموضوع مع وكيل وزارة المالية وإن كان يوجد حل سنوافيكم بالتفاصيل".

وأوضح أن النقابة ستقدم خطة واضحة لجمهور الموظفين خلال الفترة المقبلة، حيث تشمل الخطة جوانب تنموية واجتماعية وإنسانية وقانونية.

وأكد الزيان أن النقابة شارفت على الانتهاء بخصوص من صندوق الموظف والصندوق التكافلي الذي سيدعم الحالات المرضية والإنسانية وطلبة الجامعات بإشراف لجان فنية وقانونية.

وأشار إلى أن مشروع نقل الموظفين هو مشروع خاص في النقابة ولا علاقة للحكومة به، موضحًا أنهم طالبوا الحكومة بتخفيف الضريبة على باصات النقل.

ولفت نقيب الموظفين العموميين، إلى أن مشروع الباصات له ميزات كالاشتراك بشكل شهري واعتماد ٢٠ يومًا بدل ٢٢يوما، وأن عمولة البنك مخصومة من الشركات، بالإضافة للخصم بكافة الأعياد والإجازات لصالح الموظف، واعتماد رحلة سنوية لكافة المشتركين من حساب الشركات، وتقديم عرض للمشتركين يخصم ٥% في حال الطلبات الشخصية في الافراح والمناسبات.

وأكد أن المشروع سيتم حوسبته بشقيه الإداري والمالي خلال شهرين من الآن.

وقال الزيان: "نحن في نقابة الموظفين بدأنا ترتيباتنا لتوفير مكان يمكن للموظف أن يزور مقر النقابة خلال أسبوع أو أسبوعين، وسيكون المكان بجوار نقابة المحاسبين في الطابق الثالث من نقابة الإداريين".

وأضاف "سنطرح موضوع خصم حقوق الغير من المستحقات مع وكيل وزارة المالية".

وأوضح أن تركيز النقابة يتمحور حول جمع كل ما يتعلق بالشكاوي المتعلقة بكل القضايا والعمل على حلها.

وبيّن الزيان أن متابعة العمل الحكومي ليس لديهم مشكلة في استيعاب المقترحات المنطقية لحل الإشكاليات التي تواجه الموظفين.

وأشار الزيان إلى جهوزية النقابة لسمع المقترحات وإرسالها عبر صفحة نقابة الموظفين، لاسيما التي يمكن تنفيذها في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يحياها القطاع.

ولفت إلى السعي نحو خصم فاتورة الكهرباء والماء بشكل كامل من المستحقات المالية.

وأكد الزيان أن الترخيص العمومي الداخلي للمركبات هي مهنة ولا يجوز أن يجمع الموظف بين مهنتين. لذلك لا يمكن لا يجوز ترخيص المركبة العمومي من المستحقات وذلك وفق القانون.

وقال الزيان:" إنه تم اعتماد مجموعة من الرتب السامية وسيتم استكمال الرتب في القريب العاجل".

وأضاف،" أن الاختلافات السياسية والتقلبات الحكومية سبب في حرمان الموظفين من استحقاق الرتب".

وتابع الزيان، " سنطالب في أقرب وقت بصرف بدل علاوات الإشراف للمدراء ضمن الدفعة المالية".

وأوضح نقيب الموظفين العموميين، أن النقابة ستتابع مع المجلس التشريعي مسودة مقترح تعديلات بشأن التقاعد المبكر، لافتًا إلى أنه سيتم تقديم خطة شاملة ومتكاملة لحل الإشكاليات.

وبيّن أن النقابة تعيش منذ عشر سنوات إشكاليات ولن يتم حلها بشكل سريع جدًا.

وأشار الزيان إلى أن النقابة ستعلن خلال الأيام القادمة عن رقم واتساب لاستقبال الشكاوى والاقتراحات وخلال الأشهر القادمة سيكون للنقابة موقع إلكتروني.

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من محلي

البث المباشر