لأول مرة في التاريخ

علاج ينجح في القضاء على السرطان نهائيًا

تم إجراء تجارب سريرية على 18 شخص من المصابين بمرض سرطان وتماثلوا جميعًا للشفاء
تم إجراء تجارب سريرية على 18 شخص من المصابين بمرض سرطان وتماثلوا جميعًا للشفاء

الرسالة نت-وكالات

تمكن علماء أشرفوا على تجربة حديثة، من تحقيق  نتائج اختبارات علاج جديد للسرطان يدعى "#Dostarlimab" ، بعد تماثل جميع المرضى الذين شاركوا في التجربة للشفاء؛ في حدث جديد لم يعهده المجتمع العلمي من قبل.

تفاصيل تجربة القضاء على السرطان

أجرى مجموعة من الباحثين تجارب سريرية على 18 شخص من المصابين بمرض سرطان المستقيم الذي يعد من أكثر السرطانات شيوعا وفتكا، بإعطائهم عقار "Dostarlimab" كل 3 أسابيع لمدة 6 أشهر، وتفاجأ العلماء بأن #السرطان قد اختفى لدى جميع المشاركين بالتجربة، حتى بعد 12 شهرا.

العقار الجديد يحتوي على جزيئات منتجة معمليا وتعمل كأجسام مضادة بديلة في جسم الإنسان، وبحسب التقارير، فقد خضع الـ 18 شخص المشاركين في التجربة لعلاجات سابقة كالعلاج الكيماوي والإشعاعي وحتى الجراحات، ولكن بعد خضوعهم لتجربة العقار الجديد لم ينجح العلماء في الكشف عن آثار السرطان لديهم بعد فحصهم بكافة الطرق المستخدمة في الكشف عن السرطان.

طبيب: الشفاء من السرطان لم نسمع به من قبل 

قال دكتور "لويس أ. دياز" من مركز "ميموريال سلون كيترينغ" للسرطان بنيويورك إن هذه أول مرة في تاريخ أبحاث السرطان التي تأتي فيها تلك النتائج، كما علق العديد من العلماء حول العالم على التجربة الجديدة مبدين دهشتهم من النتائج، ومعلقين بأن الشفاء التام من السرطان لكل المرضى "لم يسمع به من قبل".

أشار الباحثون في الدراسة التي نُشرت الأحد الماضي بمجلة "نيو إنجلاند" الطبية أن جميع المتعافين لم يتلقوا أي علاجات إضافية بعد شفائهم، ولم تظهر عليهم أي مضاعفات أو انتكاسات أثناء المتابعة حتى الآن، ومن المتوقع بعد النتائج المبهرة للعقار الجديد أن يُختبَر على نطاق أوسع وعلى مزيد من المرضى.

الوقاية من مرض السرطان

توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أن تناول اللحوم أقل من خمس مرات في الأسبوع يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام. فماذا في التفاصيل؟ وما هو جديد الدراسة؟

هذه الملاحظة ليست جديدة: اتباع نظام غذائي نباتي من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام. باستخدام بيانات من 472377 بريطانياً تمَّ جمعها بين عامي 2006 و 2010، أراد باحثون بريطانيون في جامعة أكسفورد تقييم الارتباطات بين الأنظمة الغذائية النباتية وغير النباتية وخطر الإصابة بجميع أنواع السرطان: سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي بعدانقطاع الطمث وسرطان البروستاتا.

 

دراسة تشير إلى طريقة لتقليل خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان


من التجارب السابقة للقضاء على مرض السرطان
يدرس العلماء مدى فاعلية عقار "تالازوباريب" (talazoparib) في المساعدة في علاج المصابين بسرطان الثدي غير القابل للشفاء (incurable breast cancer).

وقد أفاد تقرير -نشرته صحيفة "غارديان" البريطانية لمحرر الصحة أندور غريغوري- بالانطلاق في تجربة جديدة يمكن أن تمنح الأمل لمن يعانون من سرطان الثدي غير القابل للشفاء، حيث تُجرى بحوث لمعرفة ما إذا كان عقار تالازوباريب، المعروف أيضًا باسم تالزينا (Talzenna)، سيقدم علاجًا جديدًا للمصابين بسرطان الثدي المستعصي الذي وصل إلى الدماغ.

تجارب سابقة لأدوية تقضي على مرض السرطان