الجامعة الأمريكية ببيروت تطلق الأرشيف الرقمي لجريدة تاريخية

وكالات- الرسالة نت

أعلنت الجامعة الأمريكية في بيروت عن إطلاق منصة رقمية لأرشيف صحيفة "ثمرات الفنون"، الصحيفة البيروتية التي أُطلق العدد الأوّل منها في 20 نيسان/ أبريل 1875 والتي أسسها في ذلك الوقت عبد القادر القبّاني.

تولى الشيخ عبد القادر مصطفى القباني، إحدى الشخصيات البارزة في الحقل العام في أواخر القرن التاسع عشر، إدارة الصحيفة الأسبوعية ورئاسة تحريرها، كما اهتم بأمورها المالية والمراسلات الخارجية والإشراف على عملية التصحيح والتدقيق والطبع منذ إنشائها.

في العام 1878، وبعد وفاة الحاج سعد الله حمادة مؤسس "جمعية الفنون" التي كانت تُصدر الجريدة، اشترى القباني حقوقها ومطبعتها واستمر في الإشراف على إصدارها وطباعتها وإدارتها منفرداً لمدة ثلاثة وثلاثين عاماً احتجبت خلال هذه المدة قسراً لأربع مرات قبل أن تحتجب نهائياً في المرة الخامسة حيث ودّعت عالم الصحافة نهار الإثنين في 20 تشرين الثاني 1908.

كانت جريدة ثمرات الفنون تصدر وفقاً للتقويم الهجري أربعة وثلاثين عاماً. وكانت تهتم بنشر أخبار العالم وأخبار العالم الإسلامي والعربي في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والأدبية والعلمية بالإضافة إلى نشر الأخبار المترجمة عن الصحف والمجلات الأجنبية.

وكان لها مراسلون ومندوبون ووكلاء في مختلف أقطار السلطنة العثمانية موزعين في كل من بيروت ودمشق واللاذقية وقبرص وعكا وجبل لبنان وحماه وصيدا وحيفا ويافا والشوف وطرابلس وازمير وصور ونابلس ومصر وترسيس واسكندرونة وحمص والاستانة (إسطنبول) وغزة وبور سعيد والجزائر وبغداد.

واكتسبت الجريدة خلال مدة صدورها قيمة تاريخية من حيث كونها سجلّا للأحداث السياسية والاجتماعية والأدبية ومرجعاً موثوقاً في أكثر الفترات الحساسة من تاريخ لبنان والعرب مع أفول نجم السلطنة العثمانية وتزايد النفوذ الأجنبي في الشرق الأوسط وبخاصة لبنان. فشهدت هذه الفترة نهضة أدبية ثقافية كبرى كانت إحدى محفزاتها انتشار المدارس والإرساليات وتنامي العصبية العربية وما رافقها من اهتمام باللغة العربية.

واهتمت الجريدة أيضاً بحركات تحرير المرأة ونهضة الصحافة حيث كانت الجريدة تواكب هذه التحولات في المجتمع العربي والإسلامي كمشارك ومحرّك فاعل في النهضة.

بالإضافة لتأسيس الجريدة أسّس القباني جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية وأنشأ مدارسها المجانية في العام 1878، حيث أطلق تأسيسها من خلال جريدته وذلك بعد تأسيس الكلية الإنجيلية السورية (الجامعة الأمريكية في بيروت) وجامعة القديس يوسف (الجامعة اليسوعية) في بيروت.

وتنشر مكتبات الجامعة الأمريكية في بيروت الأرشيف الرقمي لجريدة "ثمرات الفنون"، التي هي هدية مقدمة، من حفيدة مؤسسها السيدة إنعام قباني النصولي، وهي التي قامت بتمويل إعادة طباعة الجريدة رقمياً، ثمّ قامت مكتبات الجامعة بتنظيمها وأرشفتها وإيداعها في مجموعاتها الرقمية من أجل إتاحتها مجاناً للباحثين في العالم على مبدأ الوصول الحر للمعلومات والبحث في النصوص الكاملة على شبكة الويب.

المصدر: عربي21