الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري للقيادي الأسير سائد أبو البهاء

الضفة المحتلة- الرسالة نت

مددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للقيادي في حركة حماس الأسير سائد أبو البهاء لمدة ستة شهور جديدة.

واعتقل أبو البهاء في الثالث من فبراير الماضي بعد اقتحام منزله في بلدة بيتونا قضاء رام الله. 

وجاء اعتقال أبو البهاء الأخير بعد سبعة أشهر فقط من الإفراج عنه حيث أمضي 14 شهراً في الاعتقال الإداري.

يشار إلى أن الأسير أبو البهاء ناشط سياسي، وهو أحد قيادات حركة حماس في رام الله، وعمل ناطقاً إعلامياً لها، وهو أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال عدة سنوات غالبيتها في الاعتقال الإداري.

تجدر الإشارة إلى أن القيادي أبو البهاء اعتقل أيضا لدى أجهزة السلطة عدة مرات. 

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال قرابة 4600 أسير، كما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو 5000 أسير في حين بلغ عدد الأسرى المرضى قرابة 700 أسير، منهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، و10 على الأقل مصابون بالسرطان وبأورام بدرجات متفاوتة.