حاول التصدي لاعتقاله قبل عامين

الاحتلال يفرج عن الأسير عبد الله العطياني من طوباس

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، عن الأسير عبد الله بشير العطياني (20 عاما)، من طوباس بالضفة الغربية، وذلك بعد قرابة عامين من الاعتقال.

وفي أيلول/ سبتمبر 2020، اعتقلت قوات الاحتلال العطياني عقب إطلاق النار عليه، وداهم جنود الاحتلال منزل عائلته في منطقة "الجسر" بطوباس، وقاموا بتفتيشه وتخريب بعض محتوياته.

 وحاول العطياني التصدي لاعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي له، إلا أن جنود الاحتلال قاموا بملاحقته وإطلاق النار تجاهه.

واقتاد جيش الاحتلال العطياني آنذاك، إلى جهة غير معلومة، ولم يكشف الاحتلال بمعلومات لعائلته عن صحته وتفاصيل آثار الدماء التي شاهدوها على ملابسه.  

بدوره، هنأ القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس نادر صوافطة المحرر العطياني ووالده وإخوانه وعائلته، بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وتابع قائلا: "نسأل الله تعالي أن يتقبل منه جهاده وصبره، وأن يحفظه بحفظه ورعايته، وأن يديم عليه نعمته وفضله".

ويقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي أكثر من أربعة آلاف أسير، موزعين على نحو 23 معتقلا، بينهم 43 أسيرة و225 طفلا والعشرات من المرضى، منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى السرطان وكبار السن.

 وأمضى نحو 85 أسيرا أكثر من 20 عاما داخل سجون الاحتلال، منهم 34 معتقلون منذ ما يزيد عن 25 عاما، ومن بين هؤلاء 13 أسيرا معتقلون منذ 30 عاما بشكل متواصل.