الاحتلال يفرج عن الأسير عبد الله دراغمة بعد اعتقال دام 23 شهراً

الأسير عبد الله دراغمة
الأسير عبد الله دراغمة

طوباس – الرسالة نت

أفرجت سلطات الاحتلال (الإسرائيلي)، مساء اليوم الثلاثاء، عن الأسير عبد الله بشير دراغمة (العطياني) (22 عامًا) من مدينة طوباس، بعد اعتقال دام 23 شهرًا.

واستقبلت جماهير حاشدة الأسير دراغمة في مدينة طوباس، وشارك في الاستقبال موكب مركبات حاشد، رافعين رايات حركة حماس والأعلام الفلسطينية.

وهتفت الجماهير الحاشدة بالهتافات الداعمة للأسرى والتكبيرات وهتافات داعمة للمقاومة، فيما جابت مسيرة للمركبات شوارع مدينة طوباس.

وقضى الأسير دراغمة محكوميته في سجن شطة، وأُطلق سراحه على حاجز سالم غرب المدينة.

وفي أيلول/ سبتمبر 2020، اعتقلت قوات الاحتلال دراغمة عقب إطلاق النار عليه، وداهم جنود الاحتلال منزل عائلته في منطقة "الجسر" بطوباس، وقاموا بتفتيشه وتخريب بعض محتوياته.

 وحاول دراغمة في حينه التصدي لاعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي له، إلا أن جنود الاحتلال قاموا بملاحقته وإطلاق النار تجاهه.

واقتاد جيش الاحتلال العطياني آنذاك، إلى جهة غير معلومة، ولم يكشف الاحتلال بمعلومات لعائلته عن صحته وتفاصيل آثار الدماء التي شاهدوها على ملابسه.

بدوره، هنأ القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس نادر صوافطة المحرر العطياني ووالده وإخوانه وعائلته، بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وتابع قائلا: "نسأل الله تعالي أن يتقبل منه جهاده وصبره، وأن يحفظه بحفظه ورعايته، وأن يديم عليه نعمته وفضله".