لحوم الأضاحي.. فوائد جمّة للضأن وطريقة آمنة لتناوله

توضيحية
توضيحية

الرسالة نت- وكالات

بمناسبة اقتراب عيد الأضحى المبارك، وللاستمتاع بإجازته دون أضرار صحية نتيجة الإفراط في تناول اللحوم، أصدر المركز القومى للبحوث في مصر عددا من النشرات الطبية، حول التناول الصحي والآمن للحوم الأضاحي وتجنب صعوبة هضمها.

وأكد الدكتور حسن حسونة، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، أن أفضل طريقة لتناول لحم الضأن هي سلقها للتخلص من الدهون، مشيراً إلى أن مصادر لحوم الأضاحي تتنوع من لحوم الضأن والأبقار والماعز والجاموس والجمال.

وأوضح حسونة أن لحوم الجاموس والأبقار أفضل من الناحية الصحية، نظراً لسهولة طهيها وهضمها وقلة محتواها من الدهون، وتعتبر لحوم الجمال ذات المحتوى الأقل في نسبة الدهون، وهي من اللحوم الحمراء المرتفعة البروتين، ويفضل لحم الجمال الأصغر سنا.

مذاق أطيب وفوائد صحية مذهلة

وأكد أن لحوم الضأن تتميز بالطعم اللذيذ نظراً لاحتوائها على نسبة من الدهون تكسب اللحم طعماً مميزاً، وسهولة الهضم والامتصاص في الجهاز الهضمي وتعتبر مصدرا للبروتين عالي الجودة، كما تعتبر مصدرا غنيا من الدهون الصحية مثل أوميغا 3 المضاد للالتهابات، كما يحتوي لحم الضأن خاصة الأغنام الرعوية على ما يعرف بحمض اللينوليك الازدواجي الذي يعمل على تعزيز جهاز المناعة ويساعد على خفض تخزين دهون الجسم وتأخير ظهور أعراض الشيخوخة.

وذكر حسونة أن لحم وكبد الضأن يحتوي على نسبة مرتفعة من الحديد والزنك ويفيد ذلك في تغذية الأفراد الذين يعانون من الأنيميا والضعف العام، كما يحتوي على فيتامينات A وD وفيتامين B6 المفيد لجهاز المناعة وفيتامين B12 المقوى للجهاز العصبي.

وأشار إلى أن طهي اللحوم بطريقة السلق يعتبر أفضل الطرق لطهيها حيث يتخلص اللحم من الدهون الزائدة ويحافظ على قيمته الغذائية لأن درجة الحرارة المتوسطة والمنخفضة هي الأفضل لطهي اللحوم، لافتا النظر إلى ضرورة تتبيل اللحوم جيدا قبل شويها بإضافة الخل والليمون أو أوراق الروزماري أو دبس الرمان، لتسهيل سرعة النضج وخفض احتمالات تفحم بروتينات ودهون اللحم خلال الشواء.

لحم الرقبة والظهر والفخد الأفضل

وأكد الدكتور حسونة، أنه يفضل تناول لحم الرقبة التي تصلح لعمل الفتة ولحم الظهر والفخذ باعتبارها الأفضل لقلة نسبة الدهون بها عن الأجزاء الأخرى ولطعمها الجيد لأنه كلما اقترب اللحم من العظم كان ألذ وأشهى، مع محاولة تجنب الكبد والطحال والمخ حيث ترتفع نسب الدهون والكوليسترول.

وذكر أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، أن السعرات الحرارية لكل 100 غرام من لحوم البقر تبلغ 240 سعرا حراريا، بينما تعطي قطعة من اللحم الضأن حوالي 280 سعرا حراريا، الكبد 136 سعرا حراريا، الكلاوي 131 سعرا حراريا، مشددا على أنه يجب عدم الإسراف في تناول اللحوم، حيث إن احتياج جسم الإنسان من البروتين يقل عن 1 غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم في اليوم.